( فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة يدين تدخل السلطات مدعومة بالاجهزة القمعية بمختلف تلاوينها لفض اعتصام عمال شركة ديلفي ).

0 80

على اثر التدخل الأمني الخطير الذي طال احتجاجات العاملات والعمال بساحة شركة ” دلفين “.، صباح يومه الاثنين 11 يونيو 2018 الذي تم فيه قمعهم بشكل عنيف اثناء اعتصامهم بساحة الشركة لعدة ايّام احتجاجا على قرار الشركة القاضي بتغير اسم الشركة ( من شركة ” DELPHI ” الى شركة “Aptive SERVICE MAROC “.) وما سينجم عن هذا التغبير من آثار قانونية تمس بحقوق العاملات والعمال ( كإبرام عقود عمل مع الشركة باسمها الجديد مما قد يهدد حقوقهم المكتسبة المتعلقة بالاقدمية و يسهل عملية تسريحهم و فصلهم تعسفيا ).

والمكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بطنجة وبعد استحضار التدخل العنيف وغير المبرر في حق العاملات والعمال ، في خرق سافر للمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب وللفصل 29 من الدستور يسجل مايلي ؛

– تضامنه المطلق واللامشروط مع العاملات والعمال ضحايا التدخل الأمني العنيف .

– إدانته لكل أساليب القمع الهمجي التي مورست في حق العاملات والعمال ضداً على كل المواثيق والقوانين التي تكفل الحق في الإضراب والاحتجاج خاصة الفصل 22 من الدستور .

– دعوته الجهات المعنية ( مسؤولي الشركة وسلطات محلية ) الى تبني منهجية الحوار في التعاطي مع مثل هذه القضايا والبحث عن مخارج الحلول الممكنة والمنصفة للعاملات والعمال .

عن المكتب المحلي
طنجة في 11 يونيو 2018

قد يعجبك ايضا

اترك رد