فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب تقدم بـ1300 سؤالا شفويا خلال الدورة الخريفية من السنة التشريعية الحالية (رئيس الفريق)

0 30

قال رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب السيد محمد أشرورو، اليوم الخميس بالرباط، إن عدد الأسئلة الشفوية التي تقدم بها الفريق، خلال الدورة الخريفية من السنة التشريعية الحالية 2017-2018، بلغت 1300 سؤالا. وأبرز السيد أشرورو، خلال ندوة صحفية عقدت لتقديم حصيلة فريقا حزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي البرلمان خلال هذه الدورة، أن عدد طلبات التحدث في موضوع عام وطارئ (إحاطة) في إطار المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب التي تقدم بها الفريق، ناهزت 58 طلبا.

واعتبر أن حصيلة الدورة كانت “متواضعة ” في مجال التشريع حيث تمت المصادقة بمجلس النواب على 33 نصا تشريعيا (منها مقترحا قانونين)، معبرا عن أسفه لـ”عدم تجاوب” الحكومة مع المبادرات التشريعية للنواب، خاصة وأن الحصيلة تكشف عن مصادقة مجلس النواب على مقترحي قانونين فقط، أحدهما تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة، من أصل 75 مقترحا مقدمة من طرف مختلف الفرق البرلمانية.

وأشار إلى أن عدد طلبات عقد اجتماعات اللجان التي تمت الاستجابة لها بلغت 5 من أصل 57 طلبا، دون الحديث عن طلبات باقي الفرق النيابية، مضيفا أن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب تقدم أيضا بعدد من طلبات تشكيل المهام الاستطلاعية ناهزت 15 طلبا.

وحسب وثيقة وزعت على الصحافة بخصوص حصيلة الدورة الخريفية من السنة التشريعية الحالية لفريقي الحزب، فقد بلغ عدد الأسئلة الآنية والعادية، المقدمة من قبل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين والتي تمت الإجابة عنها خلال دورة أكتوبر 2017، 60 سؤالا موزعة على مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والإدارية والثقافية، مشيرة إلى أن الأسئلة العادية المتبقية برصيد الفريق تبلغ 201 سؤالا، في حين أن عدد الأسئلة الكتابية التي وجهها الفريق ناهز 48 (أجيب عن 11 منها وبقيت 37).

وأبرزت الوثيقة أن قانون المالية لسنة 2018 شكل محطة تشريعية ورقابية بامتياز، مشيرة إلى أنه خلال هذه المحطة تقدم الفريق بـ92 تعديلا على مختلف مواد وبنود مشروع قانون المالية و”شكل بذلك القوة الاقتراحية الأولى بالمجلس على مستوى مشروع قانون المالية”.

من جهته، اعتبر رئيس الفريق بمجلس المستشارين السيد عبر العزيز بنعزوز، أن هذا اللقاء يشكل مناسبة للانفتاح على الرأي العام الوطني بهدف تكريس هذه السنة الرامية لتثمين عمل المؤسسة التشريعية، داعيا في هذا السياق كل مكونات البرلمان، أغلبية ومعارضة، إلى التكتل من أجل “إعادة الاعتبار” إلى هذه المؤسسة ورفع منسوب الثقة في العمل السياسي.

وأعلن السيد بنعزوز، بهذه المناسبة، أنه سيتقدم بمقترح قانون من أجل رفع السرية عن مداولات لجان تقصي الحقائق واللجان الدائمة لتكون مفتوحة في وجه الرأي العام الوطني، وكذا العمل على إدراج هذا الأمر في النظام الداخلي بمجلسي البرلمان.

وأشار إلى أن فريق الأصالة والمعاصرة تقدم بسبعة مقترحات قوانين همت، بالأساس، إحداث نظام المعاشات لفائدة أعضاء مجلس النواب ومجلس المستشارين، والتصريح بالممتلكات، وتنظيم التعليم العالي، وتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، وتقنين زراعة الكيف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد