قصيدة شعرية

0 116

 _______حمدان أنت الحزن________

كئيبا كالليل

راحلا كالرحيل

تجره الغيوم

تدقه الرياح

تعمه النجوم

كائنا كالليل

طويلا كالقطار

تجره العربات

تهتكه الطلقات

ينبشه الرصاص

كائنا كالحزن

وعاد حمدان

من الجبل الأوسط

من الكوخ البعيد

كئيبا يخطو الخطوات

من البعد أتى

من السقطات

رجلاه خجولتان ترتعشان

يداه تشتعلان كآبة

حاملا حقيبته

ماسحا حذاءه

فصافح الأشقياء كالسهم

وانطلق

تجره شاحنة الإطفاء

وعاد حمدان

وعادت الطلقات

تجره العربات

تنهشه السمكات

شعر  : حامد الزيدوحي

نونبر 1984 

قد يعجبك ايضا

اترك رد