لقاء تأطيري وتنسيقي جهوي حول امتحانات البكالوريا لسنة 2018 بأكاديمية جهة كلميم وادنون‎‎

0 68

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، صبيحة يوم أمس الاثنين 21 مايو 2018 بكلميم، لقاء تحضيريا خصص لمناقشة الاستعدادات النهائية لامتحانات البكالوريا برسم سنة 2018 من أجل تمكين المترشحات والمترشحين من اجتياز هذه المحطة في أحسن الظروف.
وأبرز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، في كلمة توجيهية، أن هذا اللقاء يروم تجديد العهد على الاستحقاق الوطني، وكذا تنفيذ توصيات اللقاء الوطني الذي ترأسه السيد الوزير بالمركز الوطني للتقويم والامتحانات والتوجيه بالرباط.
واعتبر السيد عبد الله بوعرفه أن هذا الامتحان الاشهادي هو بمثابة محطة يمر عبرها المتعلم(ة) من التعليم المدرسي إلى التعليم الجامعي المغربي أو الأجنبي بمختلف تخصصاته، الأمر الذي يقتضي، يضيف السيد بوعرفه، اتخاذ إجراءات تنظيمية وتدابير احترازية، بتنسيق مع المصالح الأمنية، بغية تهييئ ظروف ملائمة لاجتياز هذه الامتحانات، بما يضمن للمترشحات والمترشحين كافة حقوقهم في تكافؤ الفرص، وحفاظا على مصداقية شهادة الباكالوريا.
ودعا السيد المدير، في ختام كلمته، كافة المتدخلين إلى التجند واليقظة والتنسيق الدائم، كل من موقع مسؤوليته، والاشتغال كفريق واحد من خلال الانخراط في جميع العمليات المتعلقة بالتحضير والتحسيس والاعداد لهذا الاستحقاق الوطني الهام.
وقدم رئيس المركز الجهوي للامتحانات بالأكاديمية، السيد عبد الله الكوا، بالمناسبة، عرضا مفصلا تناول فيه المساطر والإجراءات التنظيمية المرتبطة بامتحان البكالوريا، والإجراءات التدبيرية والتقنية الأساسية لهذه السنة، والمتضمنة في المقرر الوزاري رقم 013/2018 الصادر في 27 أبريل 2018 بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة الباكالوريا.
كما أبرز السيد عبد الله الكوا أن ما يميز امتحانات نيل شهادة البكالوريا لهذا الموسم هو تنظيم الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا لثاني فوج من مترشحي المسالك الدولية للبكالوريا المغربية – خيار لغات، وتنظيم الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا لأول فوج من مترشحي مسالك البكالوريا المهنية، كما يعرف هذا الموسم إصدار 20 إطارا مرجعيا جديدا لتأطير الاختبارات الخاصة بالامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، وإصدار 19 مذكرة جديدة لتأطير المراقبة المستمرة بالمسالك المهنية.
واستعرض رئيس المركز الجهوي مجموعة من الإحصائيات حول عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2018 بالجهة، والبالغ عددهم حوالي سبعة آلاف ومائة واثنان وسبعون(7172) مترشحا ومترشحة، منهم خمسة آلاف وخمس مائة وثلاثة وثمانون (5583) من المرشحين الرسميين، وتسعة وأربعون (49) في البكالوريا المهنية، في تخصصي “الأنظمة الإلكترونية الرقمية والتجارة”، إضافة إلى ألف وخمس مائة وتسعة وثمانون (1589) من المرشحين الأحرار، موزعين على 42 مركزا على صعيد الجهة، منها 19 مركزا بمديرية كلميم، وسبعة (07) مراكز بمديرية طانطان، وعشرة (10) مراكز بمديرية سيدي إفني، وستة (06) مراكز بمديرية أسا الزاك، كما خصصت الأكاديمية ثمانية مراكز لعملية التصحيح، منها أربعة مراكز بمديرية كلميم، ومركزين بمديرية سيدي إفني، ومركز لكل من مديرية طانطان وأسا الزاك.
وبلغ عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز الامتحان الجهوي للسنة الأولى من سلك الباكالوريا حوالي خمسة آلاف وواحد وأربعون (5041) مترشحا ومترشحة.
وللإشارة فإن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة الباكالوريا، دورة يونيو 2018، ستجرى أيام 05، 06 و07 يونيو المقبل بالنسبة لجميع الشعب، كما ستجرى الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للأحرار وللسنة الأولى من سلك البكالوريا يومي 01 و02 يونيو 2018، فيما ستجرى الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني أيام 10، 11 و12 يوليوز المقبل، والدورة الاستدراكية للامتحان الجهوي يومي 06 و07 يوليوز 2018، في حين سيتم الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة الباكالوريا يوم 22 يونيو 2018، وعن نتائج الدورة الاستدراكية يوم 19 يوليوز2018.
وشكل اللقاء مناسبة للمناقشة والتداول في أهم المستجدات التي جاء بها دفتر المساطر لهذه السنة، والتي همت إجراءات دعم تأمين الامتحانات، وتأمين فضاءات استنساخ وتخزين المواضيع، بالإضافة إلى تأمين نقل المواضيع من مراكز التوزيع إلى مراكز الامتحان، وكذا تأمين الوثائق الخاصة بالامتحانات الإشهادية، فضلا عن زجر الغش خلال إجراء الاختبارات ودعم آليات تأطير عملية التصحيح عبر برنام sage plus”” المعد لهذه العملية.
ويندرج هذا اللقاء، الذي حضره بالخصوص كل من السادة مديري المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية بكل من كلميم وسيدي إفني وأسا الزاك، ورئيس المركز الجهوي ورؤساء المراكز الإقليمية للامتحانات، في سياق سلسلة اللقاءات التواصلية مع كافة المتدخلين بمختلف المديريات الإقليمية بالجهة، وذلك لتوفير ظروف ملائمة وضمانات أكبر لنجاح امتحانات البكالوريا لسنة 2018، التي تعد استحقاقا وطنيا هاما وفق دفتر مساطر ومذكرات ونصوص مرجعية، في إطار مقاربة تشاركية تضمن جودة الإجراء وحسن التدبير المحكم لمختلف العمليات، وما يتطلب ذلك من تدابير أمنية واحترازية توازي كافة العمليات الإجرائية.
ويشارك في أشغال هذا اللقاء أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية ومستشارو التوجيه التربوي بصفتهم ملاحظين، ومديرة ومديري المؤسسات الثانوية، وموظفات وبعض موظفي الأكاديمية والمديريات الإقليمية المكلفين بتدبير عملية الامتحانات بصفتهم رؤساء مراكز الامتحان.

محمد عطوش : مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري

قد يعجبك ايضا

اترك رد