لقاء تحسيسي بفاس حول أمراض الكلي الوراثية

0 59

نظم ، خلال الأسبوع الجاري بفاس ، لقاء تحسيسي حول أمراض الكلي الوراثية، قدم خلاله المشاركون لمحة عن الأسباب المتعلقة بهذا النوع من الأمراض وانعكاساتها على السير العادي لحياة المصابين بها.

وسجل الأطباء المتدخلون في هذا اللقاء المنظم بمبادرة من (جمعية الإعلام والبحث حول أمراض الكلي الوراثية) بشراكة مع المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، أن هذه الأمراض غبر مرئية وتنتشر في صمت، مفيدين بأن القصور الكلوي يمكن أن يصيب أعضاء أخرى من الجسم كالكبد.

وأبرزوا مرض الكلي المزمن عند الأطفال، مشددين على أهمية التشخيص المبكر والكشف قبل الولادة لتجنب أو تأخير المرور إلى المرحلة المتقدمة من القصور الكلوي.

ودعت المداخلات إلى تشجيع عمليات زرع الكلي وإطلاق حملات تحسيسية والكشف المبكر لرصد قبلي لأي مرض متعلق بالكلي والذي يصيب صاحبه في صمت.

ودارت هذه الندوة التي نظمت ، أمس الثلاثاء ، بشراكة ، أيضا ، مع (جمعية الرحمة للقصور الكلوي)، حول محورين هما “تحليل البول”، و”الكلي ورمضان”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد