مختصرات من جهة بني ملال خنيفرة

0 157

قام وفد من المجلس الجهوي لجهة بني ملال _ خنيفرة، أول أمس الأربعاء، بزيارة ميدانية وتواصلية للمناطق المتضررة من موجة البرد وتساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة بإقليم أزيلال .

واطلع الوفد ، الذي تقدمه إبراهيم مجاهد رئيس مجلس الجهة ورئيس المجلس الإقليمي لأزيلال، على عملية إزالة الثلوج وفك العزلة عن المناطق المتضررة بفعل التساقطات الثلجية التي عرفتها المنطقة خلال الفترة الأخيرة.

وخلال هذه الزيارة، التي شملت مناطق واويزغت وتابروشت وتيلوكيت ودواوير تابعة للجماعة الترابية لزاوية أحنصال، تم الوقوف على العمل الميداني الذي باشرته آليات إزاحة الثلوج التي ساهم بها المجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة لفائدة المناطق الجبلية ( ثلاث آليات لإقليم أزيلال – آليتان لإقليم خنيفرة – آلية لإقليم بني ملال ).

وشكلت هذه الزيارة مناسبة تواصل من خلالها رئيس الجهة مع ساكنة هذه المناطق قصد الاستماع إلى متطلباتهم ومعاناتهم، خاصة في ما يتعلق بتهيئة الطريق الجهوية الرابطة بين تيلوكيت وزاوية أحنصال.

///////////////////////////////

/ قام وفد من أعضاء المجلس الجهوي لجهة بني ملال _ خنيفرة، أول أمس الأربعاء، بزيارة للمجمع الشريف للفوسفاط (موقع خريبكة)، حيث اطلعوا على مجموعة من المنشآت الفوسفاطية والاستثمارات الضخمة في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، دعا رئيس لجنة التنمية القروية والسياحة الجبلية بالجهة إلى بذل المزيد من المجهودات والرفع من قيمة المساعدات التي يقدمها المجمع الشريف، خاصة لفائدة الجماعات الترابية التي ينشط فيها المجمع ، والتي تعاني من خصاص على مستوى البنية التحتية، وذلك بهدف تحسين مؤشرات التنمية .

كما دعا إلى إحداث مناطق صناعية، ومناطق للأنشطة الاقتصادية لتساهم في توفير الشغل والتخفيف من البطالة وإنعاش المجال الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة .

وبهذه المناسبة، ثمن رئيس اللجنة المجهودات الجبارة التي يبذلها المجمع الشريف من أجل المساهمة في البنية التحتية، والرفع من مستوى الخدمات المقدمة في عدة مجالات .

////////////////////////////////

/ صادق المجلس الإقليمي لمدينة بني ملال، خلال دورته العادية لشهر يناير 2018 ، المنعقدة مؤخرا ، على برنامج تنمية إقليم بني ملال ، واتفاقيات شراكة تهم بالأساس دعم مشاريع وأنشطة الجمعيات، ومشروع تجديد الاتفاقيتين المتعلقتين بتقديم دعم مالي لفريقي رجاء بني ملال والشباب الرياضي لقصبة تادلة لكرة القدم.

ويشمل برنامج تنمية إقليم بني ملال ، الذي صودق عليه خلال هذه الدورة التي ترأسها رئيس المجلس الإقليمي محمد حلحال بحضور ممثل ولاية جهة بني ملال-خنيفرة، مشروعين بقطاع الصناعة والتجارة والخدمات.

ويتضمن برنامج التنمية ، في الميدان السياحي، مشروع يتعلق بتهيئة المدار السياحي لتمدا ( زاوية الشيخ) ، وكذا مشروع تهيئة بعض العيون والمواقع السياحية بالإقليم بمبلغ مالي يبلغ أربعة ملايين درهم .

كما يتضمن البرنامج ، في مجال الصناعة التقليدية، تسعة مشاريع ، منها إحداث دار الصانعة بأولاد أمبارك ، ودار الصانعة بأولاد يعيش ، وإحداث قرية الصناعة التقليدية بزاوية الشيخ ، وقرية للصناعة التقليدية بأغبالة ، وتوسيع مركز تأهيل المرأة والفتاة بأولاد يوسف ، ودار الصانعة بزاوية الشيخ ، ودار الصانعة بالقصيبة.

وفي المجال الثقافي، يشمل البرنامج أيضا مشروعي المتحف التثقيفي للمقاومة بكل من القصيبة ، وزاوية الشيخ.

وعلى الصعيد الرياضي، تضمن البرنامج إحداث مشروعين يهمان إحداث ملاعب للقرب ودور الشباب على صعيد الإقليم ، ومسابح على صعيد الإقليم.

وفي المجال الصحي، يضم البرنامج ثلاثة مشاريع ، تهم على الخصوص إنجاز مركز الأنكولوجيا ، وإحداث مركز لذوي الاحتياجات الخاصة ، واقتناء تجهيزات تقنية طبية لفائدة المستشفى الجهوي لبني ملال.

وعلى مستوى البنية التحتية والنقل يتضمن البرنامج 11 مشروعا ، ومشروع استثماري في مجال التربية والتكوين ، وذلك من أجل اقتناء حافلات للنقل المدرسي.

وفي مجال إعداد التراب والبيئة يشتمل البرنامج على 4 مشاريع ، تهم إنجاز دراسة تهيئة دير بني ملال والمساهمة في تدبير النفايات الصلبة ومعالجتها والتشجير، وكذا المساهمة في إتمام مشروع طمر وتثمين النفايات.

وبهذه المناسبة، صادق أعضاء المجلس الإقليمي على اتفاقية الشراكة النموذجية بخصوص دعم مشاريع وأنشطة الجمعيات، واتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وكل من نادي رجاء بني ملال والشباب الرياضي لقصبة تادلة لكرة القدم، التي تهدف إلى تقديم دعم مالي لفريقين يقدر ب 200 ألف درهم، قصد تغطية مصاريف مشاركتهم في مباريات البطولة الوطنية لكرة القدم بالقسم الثاني للنخبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد