مختصرات من وجدة

0 41

تباحث رئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعيوي، أمس الثلاثاء بوجدة، مع رئيسة غرفة التجارة والصناعة الوطنية بكينيا، مرفوقة بوفد من رجال الاعمال الكينيين، حول سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجهة والأسواق الكينية، خصوصا في المجال الفلاحي.

وبحسب بلاغ لمجلس الجهة، فإن برنامج زيارة رجال الأعمال الكينيين يشمل كلا من أقاليم بركان وتاوريرت وجرسيف والناظور، وذلك من أجل الاطلاع على مختلف المنتجات الفلاحية التي تتميز بها جهة الشرق، مع بحث إمكانية تصدير هذه المنتجات الى الأسواق الكينية.

وتأتي زيارة الوفد التجاري الكيني لجهة الشرق، تبعا للاجتماع الذي كان قد عقده عبد النبي بعيوي، يوم 21 نونبر 2017، مع ممثلي بعض الشركات الفلاحية المتواجدة بالجهة قصد تدارس سبل تشجيع تصدير المنتوجات الفلاحية المحلية نحو أسواق كينيا وبعض البلدان الإفريقية المجاورة لها.

ونقل البلاغ عن السيد بعيوي تأكيده الاستعداد التام لمجلس الجهة لدعم المصدرين بجهة الشرق من أجل تموقع جيد لفلاحي المنطقة داخل الأسواق الإفريقية، في ظل وجود رغبة قوية لدى الفاعلين الكينيين في تكثيف العلاقات مع الفلاحين المغاربة.

—————————-

/ تم، مؤخرا بإقليم فجيج، توزيع ألواح الطاقة الشمسية وأجهزة التبريد على 50 عائلة بجماعة بوعنان، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تحسين ظروف عيش الساكنة.

وبحسب بلاغ لمجلس الجهة، فإن عملية توزيع هذه الألواح والأجهزة، التي أشرف عليها رئيس مجلس الجهة عبد النبي بعيوي وعامل إقليم فجيج محمد ضرهم، استفادت منها ساكنة دوار البنان بجماعة بوعنان، بعد أن حالت مجموعة من الإكراهات دون تمكين هذه الساكنة من الربط بالشبكة الكهربائية.

وأكد رئيس جهة الشرق، بحسب المصدر، على ضرورة تعميم هذه العملية، الممولة من طرف المجلس، على جميع الجماعات الترابية التابعة لإقليم فجيج، وعلى باقي أقاليم الجهة التي تعاني نفس الصعوبات.

وأشار إلى أن جماعة بوعنان استفادت من مجموعة مشاريع تنموية تندرج في إطار البرامج المسطرة من طرف مجلس الجهة لتأهيل وتنمية العالم القروي، مضيفا أن هذه الجماعة الترابية ستستفيد من مشروعين مهمين يهمان المشاريع المدرة للدخل، وذلك في إطار المشاريع المبرمجة لسنتي 2018 ـ 2019.

وبحسب المصدر فإن التكلفة المالية الإجمالية لمشاريع التنمية التي استفاد منها إقليم فجيج، برسم سنتي 2016 ـ 2017، بلغت أزيد من 400 مليون درهم، وشملت مختلف المجالات من طرقات وماء وكهرباء وسيارات النقل المدرسي وسيارات الإسعاف، بالإضافة الى الدعم الموجه للتعاونيات لخلق مناصب الشغل.

—————————-

/ عقدت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بوجدة أنجاد، مؤخرا، لقاء مع رؤساء مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بالإقليم، وذلك لمواكبة المستجدات وتقييم نتائج الامتحانات الإشهادية للموسم الدراسي 2017 – 2018.

وتم، بالمناسبة، التداول بشأن نقاط تتصل، أساسا، بحصيلة تتبع ومواكبة المؤسسات التعليمية الخصوصية من طرف اللجان الإقليمية برسم السنتين الدراسيتين 2016 – 2017 و2017 – 2018، ودراسة مؤشرات التقدم، وتقويم نتائج الامتحانات الإشهادية برسم السنة الدراسية 2016 – 2017، وتقديم قراءة تقويمية لنتائج امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2017، ونسب التلاميذ الحاصلين على معدل أقل من 20/10 حسب المؤسسات التعليمية الخصوصية.

كما تم التطرق لنقاط تتعلق بدراسة آليات تعزيز المكتسبات وتجاوز النقائص المرصودة وذلك من خلال تعزيز آليات المراقبة وضبط مسك النقط في منظومة مسار، مع تحديد المسؤوليات وبلورة برنامج الدعم التربوي لفائدة التلاميذ المتعثرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد