مدينة الصويرة تحتضن ما بين 9 و13 يوليوز المقبل الأيام الثقافية البرتغالية الأولى التي تحتفي بموسيقى “الفادو”

0 76

تحتضن مدينة الصويرة خلال الفترة الممتدة ما بين 9 و 13 يوليوز المقبل، الأيام الثقافية البرتغالية الأولى والتي تحتفي بالساحة الفنية البرتغالية، وخاصة بموسيقى “الفادو”، وهي نوع من الأداء الفني البرتغالي يمزج بين الموسيقي والشعر.

وتتوخى هذه التظاهرة الثقافية ، المنظمة بشراكة بين جمعية الصويرة موغادور وسفارة البرتغال بالمغرب، تعريف المغاربة والسياح الوافدين على مدينة الصويرة بهذا النوع الموسيقي البرتغالي الذي ظهر في بداية القرن ال19 وصنف سنة 2011 من قبل اليونسكو تراثا لاماديا للإنسانية.

وسطر المنظمون برنامجا غنيا ومتنوعا يضم معرضا يعد ثمرة شراكة بين معهد كامويس ومتحف فادو وشركة تدبير التجهيزات والتنشيط الثقافي.

ويتضمن برنامج التظاهرة ، أيضا، عرض فيلم “فادوس” لكارلوس سورا بدار الصويري، فضلا عن حفل لعازف القيثارة والملحن البرتغالي الشهير كيستوديو كاستيلو.

وتكرم الأيام الثقافية البرتغالية أحد الأصوات التي اشتهرت بعلو كعبها في موسيقى الفادو. ويتعلق الأمر بأماليا غودريغز من خلال عرض فيلم “فادو، إيستوريا ديما كانتادييرا”.

كما تحتفي جمعية الصويرة موغادور بالفيلم البرتغالي القصير عبر برمجة عدة أفلام تعكس البعد الاجتماعي والسياسي والتاريخي للبرتغال من خلال الحياة اليومية بهذا البلد الأوربي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد