مشاركة أزيد من 200 عارض و 100 وفد أجنبي في الدورة السادسة لمعرض ” مراكش إير شو” 2018

0 27

أكد وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الجمعة بالرباط، أنه من المتوقع أن يصل العدد الإجمالي للمشاركين في الدورة السادسة لمعرض ” مراكش إير شو” 2018 (من 24 إلى 27 أكتوبر الجاري)، وهو أكبر موعد إفريقي للطيران الجوي المدني والعسكري، ما مجموعه 200 عارض و 100 وفد أجنبي.

وأوضح السيد العلمي، خلال لقاء صحفي خصص لتقديم المعرض، حضره على الخصوص، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بإدارة الدفاع الوطني، السيد عبد اللطيف الوديي، أن هذه الدورة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستشهد مشاركة 80 دولة و 100 وفد رسمي وتسجيل 50 ألف زيارة للمعرض. وبخصوص مستجدات هذه الدورة، أكد السيد العلمي أن دورة 2018، التي يشارك فيها عمالقة قطاع الطيران كشركة “بوينغ”، و “إيرباص”، و “غولفستريم”، و”لوكهيد مارتن”، و”داسو وامبراير”، ستتميز بتعزيز الإشعاع الدولي للمعرض من خلال عقد ندوة لرؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة من 21 إلى 23 أكتوبر.

وأضاف أن هذا الاجتماع الإفريقي يأتي لإرساء الإشعاع القاري للمعرض، والذي يندرج في إطار الانفتاح على إفريقيا، وتعزيز التنمية المشتركة للبلدان الإفريقية.

وأبرز الوزير أن نسخة هذه السنة والنسخ المقبلة من المعرض ستندرج أيضا في إطار الاحتفال بالتقدم المغربي على الساحة العالمية في مجال صناعة الطيران، مشيرا إلى أن المغرب قد أثبت قدرته تطوير قطاعات تكنولوجية عالية، انطلاقا من أسلاك الطائرات إلى صناعة أجزاء المحركات.

وهكذا، أشار السيد الوزير إلى أن المعرض سيكون واجهة لما أحرزه قطاع صناعة الطيران بالمملكة، والتي أصبحت، بفضل الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قاعدة بارزة لإنجاز أهداف كبار المستثمرين في مجال الطيران.

وبحسب الوزير، فقد تم تسجيل نتائج هامة منذ انطلاق المنظومات الخاصة بالطيران في إطار مخطط تسريع التنمية الصناعية، مع ارتفاع الدخل القطاعي بنسبة 22 في المائة هذه السنة، وزيادة فرص الشغل بنسبة 55 في المائة.

وفي هذا السياق، أشار السيد العلمي إلى أن قطاع الطيران، الذي يضم 130 فاعلا (10 فاعلين جدد سنويا)، سجل رقم معاملات بلغ مليار دولار في سنة 2017 و أحدث 15.500 وظيفة (مقابل 10 آلاف في سنة 2014)، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يسجل الطيران المغربي نموا بنسبة 20 في المائة سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

من جهته، أشار وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيد محمد ساجد، إلى أن هذه الدورة ستعرف مشاركة العديد من الفاعلين الوطنيين، من بينهم عدد من الهياكل التابعة لوزارته، داعيا إلى تعبئة كل الجهود لضمان نجاح هذا الحدث الهام.

وأضاف أن هذا الحدث الدولي يلعب دورا هاما في إبراز التطور الهائل لصناعة الطيران، ولا سيما الطيران المدني، الذي شهد قفزة نوعية منذ تنظيم الدورة الأولى من المعرض في سنة 2008 ، في أعقاب التوقيع على اتفاقية “السماء المفتوحة” مع الاتحاد الأوروبي.

من جانبه، أشاد مدير المعرض، جايل بينو، بالأهمية التي يكتسيها المعرض على مر السنين، مشيرا إلى أن هذا الحدث يتميز بالجمع بين الطيران المدني والعسكري، مضيفا أن “الطيران العسكري، الذي يتطلب تكنولوجيا جد عالية، أصبح اليوم في خدمة صناعة الطيران”.

وأوضح السيد بينو أن الأيام الثلاثة الأولى من المعرض ستخصص فقط للمهنيين، وذلك بحضور كبار المصنعين العالميين، فيما سيفتح المعرض أبوابه للعموم في اليوم الأخير في إطار تعريف الزائرين على مجال الطيران.

وأضاف أن المعرض سيرتكز حول ثلاثة محاور رئيسية، تشمل تقديم رواق العارضين ومنصة “بي تو بي”، بالإضافة إلى عدد من المؤتمرات، مشيرا إلى أن ندوة رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة، باعتبارها خصوصية هذا المعرض، تشكل قيمة مضافة للتظاهرة.

وتنظم الدورة السادسة لمعرض “مراكش إير شو” 2018، التي ستنعقد من 24 إلى 27 أكتوبر الجاري، بشراكة مع إدارة الدفاع الوطني ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي وبدعم من القوات الملكية الجوية والمكتب الوطني للمطارات والمجموعة الصناعية المغربية للملاحة الجوية والفضاء.

وستتطرق ندوة رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة، التي ستنظم من طرف قيادة القوات الجوية الأمريكية بأوروبا وإفريقيا، بتعاون مع القوات الملكية الجوية المغربية لمواضيع تتعلق ﺑالتحدﻳﺎت اﻷمنية اﻹﻗﻠﻴمية، وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﺒﺎدلات اﻟﺜﻨﺎئية وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﺘﻌﺪد اﻷﻃﺮاف.

وستشهد الندوة مشاركة ما يزيد عن مائة من كبار المسؤولين العسكريين للقوات الجوية المنتمين لحوالي أربعين بلدا إفريقيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد