مصلحة السياحة الصينية تتوقع أن يستقبل المغرب أعدادا متزايدة من السياح الصينيين

0 33

توقعت مصلحة السياحة الصينية أن يستقبل المغرب وتونس أعدادا متزايدة من السياح الصينيين، خلال عطل عيد الربيع، الذي يعد أهم الأعياد في الصين، وبداية العام الصيني الجديد الذي يصادف 16 فبراير.

وأوضح تقرير صادر عن مصلحة السياحة الصينية، حول السوق السياحية الصينية لعام 2017، أنه بفضل سياسة الإعفاء من التأشيرة، سيستقبل المغرب وتونس أعدادا متزايدة من السياح الصينيين، مشيرا إلى أن عدة شركات سياحية أعلنت عن رحلات من أسبوع أو أسبوعين إلى البلدين، شهدت ترحيبا كبيرا من قبل الصينيين.

وأضاف التقرير، استنادا لتصريحات مسؤول بإحدى الشركات السياحية الرئيسية في الصين، أنه يتوقع أن تشهد السياحة إلى شمال إفريقيا تزايدا ملحوظا خلال عطلة عيد الربيع، إذ أظهرت أرقام حصلت عليها الشركة أن “العديد من الوجهات السياحية الشهيرة بالمنطقة، مثل الدار البيضاء صارت تتصدر اختيارات السياح الصينيين”.

وأضاف التقرير أن عدد السياح الصينيين إلى الخارج شهد نموا مستقرا، ليصل إلى 130 مليون و510 أشخاص، بزيادة بلغت نسبتها 7 في المائة، مقارنة بعام 2016، مشيرا إلى أنه مع اقتراب حلول عيد الربيع اختارت العديد من الأسر الصينية السفر إلى الخارج لقضاء عطلة هذا العيد التقليدي الكبير.

وتوقعت مصلحة السياحة الصينية أن يبلغ عدد السياح الصينيين خلال عطلة عيد الربيع 6 ملايين و500 ألف، بزيادة نسبتها 5،7 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

ومن جهة ثانية أكد تقرير نشرته أكاديمية السياحة الصينية حول اتجاه السياحة وقائمة الوجهات السياحية في عطلة عيد الربيع، أن البلدان العربية أضحت تثير اهتمام أعداد متزايدة من السياح الصينيين، مشيرا إلى أنه تم إدراج مصر ضمن قائمة البلدان الـ15 الأكثر جاذبية بالنسبة للصينيين. د/دي /

قد يعجبك ايضا

اترك رد