من قصائد الشاعر عبد العاطي جميل

0 84

من فواكه الألم

…………….

متعبة أنت
كريح
في ضريح
في صحراء محتلة ..
كيف جئت
إلى خلوة حديقتي
فواكه الألم فيها
تتجدد
كخلايا سرية
محاصرة
مطاردة
لكنها لا تبين ..

ومتعة أنت
كيف صرت من أخوات كان،
وقد كنت أتوقع ،
أن تكوني ليت ،
أو صار ؟؟ ..

أنت في عيني
أكبر من ربما
متعبة أنت
في الحضور
وممتعة في الغياب ..

فما أصعبك
ترسمين خطوط الطول
حظوظ العرض
على سرير الوقت المهان ..
أيتها الغائبة
أيتها الخائبة
أيتها البلاد السائبة …
………………….
نونبر 2018
…………….

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد