من قصائد الشاعر محمد نور الدين بن خديجة

0 98

يكبر بين جناحي حمامة يستلهم أريج الورد من عيني فراشة ويطير مع الريح ..كعصفور أضاع العقد يامن عرت لما بين نهديها كي يطل الصباح على ليل في حجرتها ثملا كان ولازال أوف يامن دوخه العشق ..فنام على صدر لؤلؤ منثور لاتغادر سيدي أثقل جناحيك قليلا بما في الحزن من كسر الضهر على ما تلوث من عطور لا سيدي لا لم فرط عقدك واسكب كأسا أو كأسين وثبت أملا في القلب لاتهاجر فالقلب من فراغ يهزا طول الليل على ليلها قلب ياسيدي موحش مهجور

قد يعجبك ايضا

اترك رد