مهرجان مكناس السابع للدراما التلفزية.. جائزة أحسن فيلم من نصيب شريط “12 ساعة” للمخرج مراد الخودي

0 105

فاز شريط “12 ساعة” لمخرجه مراد الخودي بالجائزة الكبرى في المسابقة الرسمية المخصصة للأفلام ضمن الدورة السابعة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية، التي اختتمت مساء أمس الأربعاء بالعاصمة الإسماعيلية.

وظفر فيلم “هوا ياهوا” للمخرج شوقي العوفير بجائزتي أفضل تمثيل نسائي في شخص الممثلة نادية كوندة، وأفضل إخراج.

أما جائزة أفضل تشخيص رجالي، فمنحت للممثل فيصل عزيزي عن دوره في فيلم “دوبل في” للمخرج سعيد آزار.

وارتأت لجنة تحكيم الأفلام التلفزيونية التي ترأسها المخرج عبد الكريم الدرقاوي وضمت الفنانة نعيمة إلياس والإعلامي أحمد الدفراوي، حجب جائزة أفضل سيناريو لحث كتاب السيناريوهات على تحسين جودة النصوص.

ومنحت لجنة التحكيم تنويها خاصا للفيلم الأردني “تل السنديان” للمخرج حماد الزعبي، وللفنانين المغربيين عبد العظيم الشناوي وحسناء القنطاري.

وفي مسابقة المسلسلات، ارتأت اللجنة برئاسة الممثلة فاطمة خير وبعضوية رئيس اتحاد المنتجين العرب إبراهيم أبو ذكري والمخرج محمد نصرت منح جائزة أفضل عمل لمسلسل “رضات الواليدة” للمخرجة زكية الطاهري، فيما نال مسلسل “عين الحق” للمخرج عبد السلام الكلاعي جائزة أفضل سيناريو، ومسلسل “مومو عينيا” لهشام الجباري جائزة أفضل إخراج.

أما سلسلة “أوركيديا” للمخرج حاتم علي من دولة الإمارات العربية المتحدة ففازت بجائزة أفضل مسلسل عربي خلال هذه الدورة من مهرجان الدراما التلفزية الذي تنظمه (جمعية العرض الحر).

وصرح رئيس الجمعية محمد بلحسن لوكالة المغرب العربي للأنباء بأن مهرجان مكناس نجح في إيجاد موقع له على الساحة الوطنية وكذا العربية، مشيدا بالاتفاقية الموقعة بين هذه التظاهرة ومهرجان لاروشيل (فرنسا)، والقاضية بأن تعرض الأعمال المتوجة في الموعدين بكل من مكناس ولاروشيل.

وقال السيد بلحسن إن مهرجان مكناس للدراما التلفزية أصبح فضاء لإبراز التطور الذي يعرفه إنتاج الأعمال المغربية والجهود المبذولة من قبل كافة المتدخلين في هذا الإطار من ممثلين ومنتجين ومخرجين وتقنيين، معربا عن الأمل في أن ينفتح المهرجان أكثر على الإنتاجات العربية لما لذلك من مساهمة في تحسين جودة الأعمال المغربية.

وافتتحت النسخة السابعة من المهرجان ، يوم الجمعة الماضية ، بتكريم الفنانين عائشة ماه ماه والمحجوب الراجي، تقديرا لمساهمتهما في إغناء المشهد الفني المغربي، وبعرض ملخص لمسلسل “الطوفان” للمخرج خيري بشارة من مصر التي حضرت الدورة كضيفة شرف.

واحتكرت الأعمال المغربية غالبية المسلسلات والأفلام التلفزيونية ال20 المشاركة في نسخة هذه السنة من هذه التظاهرة التي نظمتها الجمعية بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والقناة الثانية، ومجلس جهة فاس-مكناس، وجماعة مكناس، ومؤسسة أبو ظبي للإعلام.

وتعلق الأمر بأفلام “الحب المجهول” لسطيفاني دوفيفيي، و”النهار الكبير” لهشام العسري، و”12 ساعة”، و”العاطي الله” لسامية أقريو، و”دوبل في”، و”هوا يا هوا”، إلى جانب مسلسلات “مومو عينيا” لهشام الجباري، و”عين الحق”، و”حديدان في كليز” لإبراهيم الشكيري، و”رضاة الواليدة”.

وحضرت هذه الأعمال المغربية إلى جانب مسلسلات “أركيديا”، و”أبرياء ولكن” لسمير حبشي من لبنان، و”انتقال” لأوليفي غينيارد من فرنسا، و”تحت الضغط” للبرازيلي أندروشا وادنكنون، و”الخطة البديلة” للكندي جان-فرانسوا آسلان، و”الأخوات الأعداء” للإيفواري إيريكو سيري، وكذا أفلام “تل السنديان”، و”تنويه خاص” للفرنسي كريستوف كامبو، و”سماء مشرقة” للفرنسي نيكولا بوغرييف، فضلا عن مسلسل “الطوفان”.

وعرفت الدورة مشاركة القناة الفرنسية- الألمانية (آ إر تي إي) لأول مرة، إلى جانب تنظيم ندوات موضوعاتية ولقاءات وماستر- كلاس وتوقيع مجموعة من الكتب.

ويهدف مهرجان مكناس للدراما التلفزية إلى خلق رواج اقتصادي واجتماعي وسياحي يعود بالنفع على ساكنة الحاضرة الإسماعيلية، والانفتاح على مختلف التجارب الدولية الرائدة للارتقاء بالدراما التلفزية الوطنية.

وكانت الدورة السادسة من المهرجان التي كرمت كلا من الفنانة ثريا جبران والمخرج محمد تسولي، قد عرفت حصد فيلم “حياة بريئة” لمخرجه مراد الخودي لثلاث جوائز، ليستحوذ على كافة تقديرات لجنة التحكيم في صنف الأفلام التلفزيونية، بينما فاز في صنف المسلسلات التلفزيونية مسلسل “سر المرجان” لمخرجه شوقي العوفير بجائزة أحسن عمل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد