مهنيو القطاع الصحي مدعوون إلى المساهمة الفعالة في الرفع من أداء الأنظمة الصحية بإفريقيا (السيد أنس الدكالي)

0 133

دعا وزير الصحة السيد أنس الدكالي، اليوم الأربعاء بمراكش، جميع الفاعلين والمهنيين بالقطاع الصحي إلى الانخراط أكثر من أجل المساهمة الفعالة في الرفع من أداء الأنظمة الصحية بإفريقيا.

وأضاف في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للصحة « أفريسونتي » المنظمة على مدى يومين حول موضوع “الرهانات والتحديات المرتبطة بأداء الأنظمة الصحية بإفريقيا”، أنه من الضروري إعداد ووضع استراتيجيات تمكن من تجاوز الإكراهات، في سبيل تحسين أداء الخدمات الصحية المقدمة، في أفق الرقي بالوضعية الصحية بصفة شاملة للساكنة بإفريقيا.

وشدد الوزير، في هذا السياق، على الأ همية التي يكتسيها إحداث ومتابعة أوراش الإصلاح المتعددة والتي تهم، على الخصوص، حكامة الأنظمة الصحية، وتنظيمها وتمويلها وتعزيز الموارد البشرية والمادية.

وأبرز السيد أنس الدكالي، أن علاقات التعاون جنوب – جنوب التي تربط المغرب بالبلدان الإفريقية الصديقة، ولاسيما في المجال الصحي، شكلت دوما محورا هاما في السياسة الإفريقية للمملكة، مضيفا أن هذه السياسة الطموحة، التي عرفت في السنوات الأخيرة تحولا كبيرا خاصة بعد عودة المغرب إلى حظيرة الإتحاد الإفريقي، تعبر عن الالتزام التام للمملكة من أجل تعاون متجدد ومنسجم، وحامل لفرص جديدة لتحقيق التنمية المشتركة والإقلاع الجماعي لدول القارة.

واستعرض، بهذه المناسبة، الاصلاحات والجهود المبذولة من قبل المملكة من أجل تحسين أداء النظام الصحي الوطني، مؤكدا أن البرنامج الحكومي أولى أهمية خاصة لقطاع الصحة، خاصة في محوره المتعلق بتعزيز التنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن تحسين وتوسيع الخدمات الصحية يعتمد، حسب هذا البرنامج، على أربع دعامات، متمثلة في التغطية الصحية الشاملة، وتعزيز الولوج إلى العلاجات والخدمات الصحية، والنهوض بصحة الأم والطفل كأولوية وطنية استراتيجية، وتعزيز الموارد البشرية بالقطاع.

ويعتبر هذا المنتدى، المنظم من قبل وكالة “إي كونفيرونس”، موعدا سنويا لقطاع الصحة بإفريقيا، لمناقشة الرهانات والتحديات المرتبطة بأداء الأنظمة الصحية بالقارة، التي تعد من بين أهم انشغالات المنطقة لتحقيق أهدافها في الميدان الصحي والتنموي .

كما يعد هذا المنتدى أرضية لتبادل الآراء والنقاش حول الرهانات الإستراتيجية المرتبطة بالأنظمة الصحية بإفريقيا، ومناسبة للتركيز على الآفاق الإستراتيجية لتحسين أداء الخدمات والأنظمة الصحية بالقارة الإفريقية .

وتشكل هذه الدورة، أيضا، فرصة للمعنيين بقطاع الصحة بإفريقيا لتبادل التجارب الناجحة والخبرات من أجل تطوير القطاع الصحي بالقارة، فضلا عن مناقشة رهانات الولوج إلى العلاجات وتحديات التمويل .

ويناقش المشاركون في المنتدى محاور تهم على الخصوص، “عقلنة الأداء الصحي في صلب الإستراتيجيات الحكومية” و”محددات الأداء وآليات تقييم الأنظمة الصحية” و”تحسين الأداء، السبل الواجب اتباعها” و”دور التكنولوجيا الجديدة في تطوير الأداء الصحي” و “تمويل الأنظمة الصحية” و”الرهانات المتطورة للولوج إلى الخدمات الصحية” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد