نشرة الأخبار البيئية لآسيا وأوقيانوسيا..

0 47

الصين / أفادت دراسة حديثة بأن أقنعة الوجه المتاحة للمستهلكين في الصين لحمايتهم من تلوث الهواء تتفاوت بدرجة كبيرة في قدرتها على القيام بتلك الوظيفة بفاعلية .

وأوضح باحثون في دورية (أوكيوبيشنال آند إنفيرومنتال ميديسن) أنه بالرغم من أن تلك الأقنعة ربما تمنع مرور الجسيمات الصغيرة إلا أن حجم الوجه وشكله وحركته ربما تؤدي إلى تسرب نسبة تصل إلى 68 في المئة من هذه الجسيمات .

وقالت ميراندا لوه، التي قادت فريق البحث وهي خبيرة بمعهد الطب المهني في ادنبره باسكتلندا، “حتى إذا كانت قدرة القناع على تنقية الهواء عالية وكان القناع مناسبا للشخص بصفة مبدئية ربما لا يستمر القناع على كفاءته مع ممارسة الشخص لنشاطه اليومي” .

وأضافت “ليست كل الأقنعة فعالة في ما يتعلق بتقليل التعرض للجسيمات الموجودة في الهواء الملوث ومن الضروري أن يدرك الناس ذلك (…) لم ينجح أي قناع في تقليل تركيز الغازات الملوثة مثل ثاني أكسيد النيتروجين” .

وأجرى الفريق هذا البحث على أنواع مختلفة من الأقنعة المتاحة في بكين في إطار مشروع أكبر تموله مجالس البحث البريطانية بشأن تلوث الهواء في العاصمة الصينية وأضراره الصحية .

وأشار فريق البحث إلى أن تلوث الهواء يتسبب في وفاة نحو 1.6 مليون شخص في الصين كل عام . وبإمكان تلك الجسيمات الصغيرة، الموجودة في عوادم المركبات والانبعاثات الصناعية، والمعروفة باسم (بي إم 2.5) التغلغل في الرئتين ومنها إلى الدم .

==============================

أستراليا / أكد مركز الأنواع المهددة بالإنقراض أن ثلث الأنواع المهددة في أستراليا لا تكون محل أي متابعة، وحذر من أن هذه الأنواع يمكن ان تختفي وتزول من الوجود في صمت .

ولا تتم متابعة ما مجموعه 217 نوعا، بحسب دراسة للمركز الذي يشرف على برنامج عمومي لحماية الحياة البرية، والذي أنجز أول دراسة وطنية حول مراقبة الطيور والثدييات والضفادع وأسماك المياه السطحية والزواحف المهددة .

وجاء في الدراسة، التي استبعدت النباتات والحشرات من البحث، أن النتائج التي تم التوصل اليها “سيئة” بالنسبة لكل المجموعات رغم ان الطيور تحظى نسبيا بالمتابعة بفضل فريق كبير ومتحمس من المتطوعين .

وقالت سارا ليجي، قائدة فريق الدراسة، ان ثلث الحيوانات المهددة في أستراليا لا تحظى بأية متابعة وحتى عندما تكون فغالبا هي غير كافية، مشيرة الى ان هذا الوضع يعرض هذه الأنواع للخطر لان الباحثين لايعرفون ما إذا كان هناك تزايد أو ونقصان في أعدادها، وأسباب التغيرات، والتدابير التي يتعين وضعها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد