نشرة الأخبار البيئية لآسيا وأوقيانوسيا

0 77

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الثلاثاء:

الهند / أفاد تقرير بيئي حديث بأن مدينة “تشانديغاره”أضحت تواجه مشاكل التلوث والفوضى على الطرقات والشوارع، بالرغم من أنها تصنف كواحدة من أنظف المدن وأكثرها خضرة وأفضلها تخطيط ا في البلاد.

وأوضح تقرير “حالة البيئة – 2016 ” أن المعطيات التقنية في المدينة، التي تعتبر العاصمة المشتركة لولايتي البنجاب وهاريانا، تفيد بوجود 878 مركبة لكل 1000 نسمة، ما يجعلها تعاني بشكل متزايد من تداعيات التلوث البيئي والاختناقات المرورية .

وفقا للتقرير، فقد سجلت المدينة ما مجموعه مليونا و 50 ألفا و 299 مركبة (إلى غاية دجنبر 2015)، فيما بلغ عدد سكان المدينة حوالي مليونا و 55 ألف نسمة.

==============================

إندونيسيا/ أطلقت مجموعة “ميشلان” مشروعا مشتركا مع الكونسورتيوم الإندونيسي “باريتو باسيفيك غروب”، وشرعت في إنتاج المطاط الطبيعي الذي يحترم البيئة.

وعلى الرغم من ظهور المطاط الصناعي، فإن صناعة الإطارات المطاطية، التي توريدها إلى إندونيسيا في القرن العشرين، حلت محل مزارع البن التي كانت في حالة تراجع.

وتعد إندونيسيا ثاني أكبر منتج للمطاط الطبيعي في العالم خلف التايلاند.

=============================== الصين / بلغ إجمالي مساحة الغابات الجديدة التي تم إنشاؤها العام الماضي في الصين 7.36 مليون هكتار، بزيادة 8.46 في المائة، وفقا لما أظهره تقرير، نشرته وسائل الاعلام المحلية أول أمس الأحد.

وجاء في التقرير، الصادر عن اللجنة الوطنية للتشجير، أن هذه الأخيرة وافقت في العام الماضي على زراعة الأشجار وعملية التخضير على أساس تكنولوجيا المعلومات في كل من بكين ومنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم ومقاطعتي أنهوي وشنشي .

وأضاف المصدر أن الحكومات المحلية سعت إلى إيجاد طرق جديدة لتشجيع المشاركة العامة، بما في ذلك إنشاء الغابات ذات الطابع الخاص أو التذكارية.

ورفعت الصين “البناء البيئي” إلى مستوى غير مسبوق على مدار السنوات القليلة الماضية، ويعتبر التشجير واحد من المشاريع الهامة في هذا الإطار.

وتهدف الدولة الصينية إلى توسيع نسبة الغطاء الغابوي إلى أكثر من 23 في المئة بحلول عام 2020، لمكافحة تغير المناخ وانجراف التربة، بزيادة من نسبة 21.7 في المائة في عام 2015 .

================================ الفيتنام / ذكرت السلطات الفيتنامية، أمس الاثنين، أن أحد سكان منطقه دونغ جيانغ بمقاطعه كوانغ نام سلم مركز إدارة الغابات في المنطقة حيوانا من فصيلة دوب الأحمر الذيل (بيتريكس نيريوس). وأوضح مسؤول بإدارة الغابات في فييت خان، أن أحد سكان المنطقة اشترى الحيوان الذي ينتمي إلى نوع نادر قصد تربيته، مشيرا إلى أن الحيوان اعتاد على العيش مع البشر، وسيكون من الصعب إطلاق سراحه على الفور في الغابة. وأضاف أن إدارة الغابات ستعتني بالحيوان إلى أن يصبح قادرا على العيش بمفرده في الغابة.

================================ نيوزيلندا / تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على نيوزيلندا في فيضانات هائلة، في وقت يتوقع فيه النيوزلنديون قرب وصول إعصار “هولا” الاستوائي، وهو إعصار من الفئة الرابعة، إلى الجزيرة الشمالية للبلاد. وذكرت هيئة الأرصاد النيوزلندية أن الخبراء يرصدون الإعصار الذي يعبر منطقة جنوب المحيط الهادئ، ليكون ثالث اعصار يعرفه جنوب المحيط الهادئ بعد إعصاري “راهول” (28-30 يناير) و”غيتا” (11-17 فبراير).

قد يعجبك ايضا

اترك رد