بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

نشرة المال والأعمال في العالم العربي

0 13

أعلنت مؤسسة دبي للمهرجانات والتقسيط ان الدورة الثالثة والعشرين لمهرجان دبي للتسوق سينظم ما بين 26 دجنبر الجاري و27 يناير المقبل . وقال أحمد الخاجة المدير التنفيذي للمؤسسة ان المهرجان يشكل أبرز مكونات تقويم دبي السنوي لقطاع التقسيط خاصة وأنه سيقدم خلال الدورة المقبلة مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة مما يرسخ من مكانة دبي كوجهة تسوق عالمية خلال العام المقبل وعلى مدى السنوات الماضية . وأضاف ان الدورة الجديدة للمهرجان تتضمن تخفيضات وتنزيلات على مجموعة كبيرة من العلامات التجارية وعروضا الألعاب النارية الرائعة والعديد من الفعاليات الترفيهية في مختلف المراكز التجارية

//////////////////////////

سجل احتياطي مصر النقدي من العملات الأجنبية ، أفضل ارتفاعات متواصلة في تاريخه خلال 25 شهرا الأخيرة، ليصل إلى 72. 36 مليار دولار (واحد دولار يساوي حوالي 17 جنيه) متم نونبر الماضي ، وهو أعلى مستوى له منذ دجنبر 2010.

وقال رامي أبو النجا، وكيل محافظ البنك المركزي لشؤون الاحتياطي النقدي ، في تصريحات صحفية، إن الاحتياطي النقدي زاد بأكثر من 4. 20 مليار دولار منذ تولي طارق عامر رئاسة البنك المركزي المصري، وذلك رغم قيام البنك خلال تلك الفترة بسداد الكثير من الالتزامات والمستحقات لجهات خارجية اقتربت من 20 مليار دولار .

وأشار أبو النجا إلى إن الإصلاحات والإجراءات التي نفذها البنك المركزي خلال الفترة الماضية وعلى رأسها تحرير سعر الصرف، ساهمت في زيادة الاحتياطي النقدي، وهو ما يعد إنجازا على الصعيد الاقتصادي.

//////////////////////////// بلغ إجمالي الدين العام للأردن حتى نهاية شتنبر من العام الجاري، 2ر26893 مليون دينار(الدينار يعادل نحو 1,41 دولار)، مقابل 7ر26092 مليون دينار للفترة ذاتها من عام 2016.

وحسب بيانات وزارة المالية الأردنية، فإن الدين العام للمملكة، تراجع إلى 8ر94 في المائة لنهاية شتنبر من العام الحالي مقارنة مع 1ر95 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر للفترة ذاتها من عام 2016.

وقالت الوزارة إن مديونية شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه، بلغت نحو 7ر6 مليار دينار، ومن المتوقع أن تحافظ نسبة إجمالي الدين العام من الناتج المحلي الإجمالي عند نهاية هذا العام عند نفس مستواها في نهاية العام الماضي والبالغة 1ر95 في المائة.

وأظهر صافي الدين العام في شتنبر من العام الحالي ارتفاعا عن مستواه في نهاية عام 2016 بمقدار 5ر1386 مليون دينار، أو ما نسبته 8ر5 في المائة، وذلك لتمويل عجز الموازنة العامة والقروض المكفولة لكل من شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه ليصل إلى حوالي 9ر25465 مليون دينار أو ما نسبته 8ر89 في المائة من الناتج المقدر لنهاية شتنبر من عام 2017 مقابل بلوغه حوالي 4ر24079 مليون دينار أو ما نسبته 7ر87 في المائة من الناتج لعام 2016.

////////////////////////

أعلن التقرير الخاص بمؤشر الأعمال (بلوم بي إم إي) أنه على الرغم من التراجع المستمر في مستويات الإنتاج والطلبيات الجديدة الواردة، تضاءل انكماش اقتصاد القطاع الخاص اللبناني خلال شهر نونبر الماضي. وأضاف التقرير أنه على الرغم من ذلك، بقي المؤشر دون المستوى المحايد 50 نقطة الذي يفصل الانكماش عن النمو، للشهر الثالث والخمسين على التوالي. من ناحية أخرى، ما زالت الطلبيات الواردة من الخارج تتأثر سلبا بانعدام الاستقرار السياسي في البلاد، الأمر الذي تجلى في انخفاض طلبيات التصدير الجديدة خلال شهر نونبر من السنة الحالية.

وفي إطار تعليقه على نتائج مؤشر (بي إم إي) لشهر نونبر، قال المدير العام لبنك “بلوم إنفست” فادي عسيران إنه في ظل تصاعد المخاوف بعد الاستقالة الصادمة لرئيس الوزراء اللبناني، يمكن وصف نونبر بأنه الشهر الأكثر إثارة للجدل في 2017 على الصعيد السياسي.

وأضاف أنه رغم أن الانكماش كان أبطأ مما شهده الشهر السابق، فقد أدت التوترات السياسية الناتجة إلى تدهور النشاط التجاري لدى شركات القطاع الخاص اللبنانية، الأمر الذي انعكس سلبا على انخفاض مستويات الإنتاج والطلبيات الجديدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد