نشرة المال والأعمال من العالم العربي

0 13

قال رئيس مجموعة الذهب والمجوهرات بدبي، توحيد عبد الله، إن الطلب الاستهلاكي على الذهب في دبي شهد زيادة ملحوظة بنسبة 10 بالمائة خلال الأشهر الثلاثة الماضية لا سيما مع تراجع أسعاره عالميا .

وتوقع رئيس المجموعة في تصريح صحفي، أمس الأربعاء، زيادة الإقبال على الشراء خلال شهر غشت الجاري مع تزايد حركة السياحة الوافدة بمناسبة عطلة عيد الأضحى المقبلة، إضافة إلى اقتناء البعض سبائك الذهب لبيعها في وقت لاحق بعد ارتفاع الأسعار. ولفت إلى أن الجنسيات الآسيوية خصوصا الهندية والصينية كانت الأكثر إقبالا على عملية الشراء. وذكر بأن قرار مجلس الوزراء الاماراتي الصادر في مايو الماضي بإعفاء المستثمرين والمستوردين في قطاع الذهب والألماس من الضرائب على معاملاتهم التجارية ساهم في إعادة النشاط، وخاصة لقطاع الجملة وحقق مردودا إيجابيا وانعكاسات جيدة على تنشيط حركة التداولات التجارية في أسواق الذهب والألماس. //////////////////////////////////////// الرياض/ أعلنت وزارة المالية السعودية، أمس الأربعاء، أن إجمالي الإيرادات للربع الثاني من العام الجاري بلغ 273.588 مليار ريال (الدولار يعادل 3,75 ريال سعودي)، مسجلة ارتفاعا بنسبة 67 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

وأوضحت الوزارة، في تقريرها الفصلي لأداء الميزانية العامة، أن الإيرادات غير النفطية للربع الثاني بلغت 89.423 مليار ريال، أي بنسبة نمو بلغت 42 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي فيما بلغت الإيرادات النفطية 184.2 مليار ريال، وبنسبة نمو بلغت 82 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف المصدر أن إجمالي المصروفات خلال الربع الثاني بلغ 280.95 مليار ريال، مسجلا ارتفاعا بنسبة 34 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي، ليبلغ العجز خلال الربع الثاني 7.3 مليار ريال.

وكانت الميزانية السعودية، قد سجلت عجزا في ميزانية الربع الأول من هذا العام قدره 34.3 مليار ريال، حيث بلغت الإيرادات 166.3 مليار ريال والمصروفات 200.9 مليار ريال.

//////////////////////////////////////// الدوحة/ أفادت “قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية” (شركة وساطة في البورصة) بأنها قامت، خلال يوليوز المنصرم، بتسجيل ثلاثة أنواع أذونات خزانة، مصدرة من قبل مصرف قطر المركزي عن الربع الثالث من العام الجاري. وأوضحت الشركة، في بيان لها، أن هذه الأذونات شملت أذون خزانة لأجل ثلاثة أشهر بقيمة 400 مليون ريال (دولار أمريكي يساوي 3.6398 ريال) وبعدد إصدارات بلغ 40 ألف إصدار وبتاريخ استحقاق محدد في ثاني أكتوبر المقبل.

كما تضمنت أذون خزانة لأجل ستة أشهر بقيمة 200 مليون ريال بعدد إصدارات بلغ 20 ألف إصدار وبتاريخ استحقاق تم تحديده في ثاني يناير 2019، وأيضا أذون خزانة لأجل تسعة أشهر بقيمة 200 مليون ريال بعدد إصدارات بلغ 20 ألف إصدار وبتاريخ استحقاق تحدد في ثاني أبريل 2019.

تجدر الإشارة إلى أن شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية، التي أسسها مصرف قطر المركزي كجزء من عمليات تطوير البنية التحتية للسوق المالي، تتولى تقديم خدمات المقاصة والتسوية وحفظ الأوراق المالية وغيرها من الأدوات المالية.

//////////////////////////////////////// القاهرة/ بلغت قيمة العجز في الميزان التجاري المصري 3.84 مليار دولار خـلال شهر ماي الماضي، مقابل 3.42 مليار دولار لنفس الشهر من العام المنصرم، بنسبـة ارتفاع قدرها 12.6 بالمائة.

وذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في نشرته الشهرية، أن قيمــة الصادرات ارتفعت بنسبة 1.4 بالمائة حيث بلغت 2.48 مليار دولار خلال شهر ماي 2018 مقابل 2.44 مليار دولار لنفس الشهر من العام المنصرم.

وعزا الجهاز المركزي، ذلك إلى ارتفاع قيمة صادرات بعض السلع وأهمها فواكه طازجة بنسبة 113 بالمائة، وعجائن ومحضرات غذائية متنوعة (5 بالمائة)، وأدوية ومحضرات صيدلة (13.9 بالمائة)، فيما انخفضت قيمة صادرات بعض السلع خلال الفترة ذاتها مقابل مثيلتها لنفس الشهر من العـام المنصرم وأهمها البترول الخام ب 6.2 بالمائة، وملابس جاهزة(6.5 بالمائة)، وأسمدة (8.8 بالمائة)، وبرتقال طازج ( 0.8 بالمائة).

أما بخصوص قيمة الواردات، فقد ارتفعت بنسبة 7.9 بالمائة حيث بلغت 6.32 مليار دولار خلال شهر ماي الماضي مقابل 5.86 مليار دولار لنفس الشهر من العام المنصرم، ويرجع ذلك إلى ارتفاع قيمة واردات بعض السلع وأهمها مواد أولية من حديد أو صلب ب74.3 بالمائة، وبترول خام (60.4 بالمائة)، ومواد كيماوية عضوية وغير عضوية (10.7 بالمائة).

وأشار المصدر ذاته، إلى أن قيمة واردات بعض السلع قد انخفضت خلال شهر ماي الماضي مقابل مثيلتها لنفس الشهر من العام المنصرم وأهمها القمح ب 26.9 بالمائة، والذرة (0.5 بالمائة)، ومحركات كهربائية (36.4 بالمائة)، والنحاس ومصنوعاته (42.1 بالمائة).//////////////////////////////////////// عمان/ أفادت وزارة المالية الأردنية، أنه تم تسجيل عجز مالي في الموازنة العامة بعد المنح، بحوالي 4ر659 مليون دينار (الدينار يعادل نحو 1,41 دولار) لنهاية يوليوز من العام الحالي، مقابل عجز مالي قدره حوالي 9ر539 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2017.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن العجز قبل المنح الخارجية بلغ حوالي 6ر796 مليون دينار، مقابل عجز مالي بلغ حوالي 674 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها، مشيرة إلى أن الحكومة تعمل على تحقيق العجز المقدر في قانون الموازنة العامة والبالغ حوالي 523 مليون دينار.

وأوضحت أن العجز سيتراجع في نهاية العام ليصل إلى المستويات المستهدفة مع ورود معظم المنح وخصوصا المنحة الأمريكية.

وحول المديونية الخارجية والداخلية، وترتيبا على التطورات التي شهدتها المديونية، بلغ إجمالي الدين العام في نهاية شهر يوليوز من العام الحالي حوالي 28 مليارا و22 مليون دينار أو ما نسبته 4ر96 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لنهاية شهر يوليوز من العام الحالي، مقابل 22 مليارا و27 مليون دينار، تمثل 9ر95 في المائة من الناتج لنهاية العام 2017. //////////////////////////////////////// المنامة/ أعلن مصرف البحرين المركزي بأنه تمت تغطية الإصدار رقم 1716 من أذونات الخزانة الحكومية الأسبوعية التي يصدرها المصرف نيابة عن حكومة مملكة البحرين.

وتبلغ قيمة الإصدار 70 مليون دينار بحريني (دينار بحريني يعادل 2.66 دولار أمريكي) لفترة استحقاق 91 يوما تبدأ في 8 غشت الجاري وتنتهي في7 نونبر 2018، ويبلغ معدل سعر الفائدة على هذه الأذونات 3.99 في المائة مقارنة بسعر 3.98 في المائة للإصدار السابق بتاريخ 1 غشت 2018.

وقد بلغ معدل سعر الخصم 99.001 في المائة وتم قبول أقل سعر للمشاركة بواقع 98.981 في المائة، علما بأنه قد تمت تغطية الإصدار بنسبة 119 في المائة.

كما بلغ الرصيد القائم لأذونات الخزانة مع هذا الإصدار ما قيمته 2.110 مليار دينار بحريني.

//////////////////////////////////////// بيروت/ أشار تقرير صدر، مؤخرا، عن “فرنسبنك”، أن معدل التضخم في لبنان ارتفع إلى 5,7 في النصف الأول من السنة الجارية، مقارنة مع معدل 4,6 في المائة في الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما وصلت موجودات مصرف لبنان من العملات الأجنبية إلى 44,2 مليار دولار في نهاية يونيو الماضي وبنمو سنوي نسبته 5,7 في المائة عن ذات الفترة من السنة الماضية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن هذا التقرير، الذي عرض تطورات أسواق المال، أوضح أن “القطاع المصرفي التجاري حقق زيادة جيدة في موجوداته الإجمالية بلغت 12,3 في المائة نهاية ماي 2017، بحيث وصلت قيمتها إلى 232,3 مليار دولار في نفس الفترة من السنة الجارية”، مضيفا أن الموجودات المجمعة للمؤسسات المالية تراجعت بنسبة 3,6 في المائة عن نهاية 2017 لتبلغ 1,6 مليار دولار في نهاية ماي من السنة الجارية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن التقرير سجل أن بورصة بيروت حققت نشاطا أفضل في النصف الأول من السنة الجارية، حيث زادت قيمة التداول بمعدل 22,9 في المائة على أساس سنوي لتبلغ 425.7 مليون دولار في نهاية يونيو 2018.

وعلى صعيد القطاع الخارجي، أشار التقرير إلى “نمو الصادرات الوطنية بمعدل 9,9 في المائة في الأشهر الخمسة الأولى من 2018 على أساس سنوي لتبلغ 1,3 مليار دولار، فيما تراجعت المستوردات بنسبة 5,2 في المائة لتبلغ 8 مليارات دولار، مما أدى إلى انكماش العجز التجاري بمعدل 5,2 في المائة ب 6,7 مليارات دولار خلال هذه الفترة”.

وعلل التقرير “الفائض المحقق في ميزان المدفوعات في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بقيمة 448.7 مليون دولار (مقارنة مع عجز قدره 357.6 مليونا للفترة ذاتها من 2017) بالزيادة الحاصلة في التدفقات المالية الخارجية إلى لبنان بنسبة 7,6 في المائة ب 7,1 مليارات دولار، والتراجع الحاصل في العجز التجاري”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد