ورشة حول الإعلام الجمعويي وآفاق التمنية الثقافية بالصويرة يومي 12 و13 ماي الجاري بمدينة الصويرة

0 89

تحتضن مدينة الصويرة يومي 12 و 13 ماري الجاري ورشة حول موضوع “الإعلام الجمعوي وآفاق التنمية الثقافية بالصويرة” وذلك بمبادرة من الجمعية الوطنية للاعلاميين الشباب.

وتشكل هذه الورشة، التي تعد امتدادا لورشات مماثلة نظمت بكل من مراكش وتاحناوت (إقليم الحوز) وبنجرير وآسفي، حسب المنظمين، فرصة للانكباب على دراسة وضعية المجتمع المدني بالصويرة، ورصد حقيقته وأوجه ضعفه وإيجابياته.

كما يهدف هذا الملتقى إلى استغلال كل هذه المعطيات على نحو أفضل في أفق إرساء رؤية تمكن من وضع مخطط عمل ناجع من أجل استشراف المستقبل وإنعاش الحقل الثقافي ليصبح نواة الاقتصاد الثقافي، فضلا عن كونه يشكل فرصة لتأطير الفاعلين الجمعويين وتمكينهم من المعارف والأدوات الأساسية قصد الترافع لفائدة مشاريع ثقافية ناجعة، وتذكير الفاعلين في الحقل الإعلامي بالقوانين المنظمة للتحرير الصحفي وأخلاقيات المهنة.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الورشة ستعرف مشاركة أطر كفأة في مجال الإعلام والاقتصاد الثقافي، مشيرا إلى أنه من بين الحلول الكفيلة بالرفع من المبادرات الجمعوية، خلق علاقة بين الفاعل الجمعوي ورجل الإعلام وانفتاح كل واحد منهما على الآخر.

وأوضح المنظمون أن كلا الطرفين يناضلان من أجل هدف واحد مما يستدعي إيجاد لغة وأرضية مشتركة بينهما لتوحيد جهودهما وتبادل الرؤى والآراء والتعاون من أجل مواكبة ورفع تحديات الألفية الثالثة بالمغرب، مؤكدين على ضرورة تعزيز القدرات التقنية وتصورات الفاعلين الجمعويين.

وأبرزوا أن مدينة الصويرة، التي يعتمد اقتصادها المحلي بالأساس على الأنشطة الثقافية، يمكن أن تضطلع بدور هام كنموذج للإقتصاد الثقافي من خلال تأهيل المجتمع المدني على مستوى العلوم والمعارف ومواكبته عبر التكوين المستمر للنهوض أكثر بالمؤهلات الثقافية والسياحية للمدينة.

وستقام فعاليات هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع المديرية الإقليمية للثقافة والمجلس الجماعي لمدينة الصويرة وجمعية الصويرة موغادور، بكل من فضاء دار الصويري ومتحف سيدي محمد بن عبد الله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد