أبرز اهتمامات صحف أمريكا الجنوبية

0 53

خصصت الصحف، الصادرة اليوم السبت ببلدان أمريكا الجنوبية، حيزا هاما من صفحاتها للحديث عن عدد من المواضيع في مقدمتها تجميد الحكومة الأرجنتينية أسعار المحروقات لمدة 90 يوما، والوضع السياسي في البيرو، والنتائج المالية السيئة لشركة الطيران “لاتام إيرلاينز” خلال الربع الثاني من السنة الجارية.

ففي الأرجنتين سلطت الصحف الضوء على تجميد الحكومة أسعار المحروقات لمدة 90 يوما، ومعضلة التضخم، وتعليق تيار “الوفاق الفدرالي 2030” حملته الانتخابية الممهدة للاقتراع الرئاسي المقرر يوم 27 أكتوبر المقبل.

وهكذا، أفادت يومية “أمبيتو فينانسييرو” بأن الحكومة الأرجنتينية جمدت فعليا أسعار المحروقات لمدة 90 يوما من خلال قرار نشرته بالجريدة الرسمية، مبرزة أن القرار يحمل على الخصوص توقيع الرئيس ماوريسيو ماكري.

وأوضحت أن هذا الإجراء يشكل جزءا من سلسلة الإجراءات التي اتخذتها حكومة ماكري قبل أيام على إثر تبدد جزء هام من قيمة العملة المحلية، منذ بداية الأسبوع الجاري، في أعقاب الكشف على نتائج الانتخابات الأولية الممهدة للاستحقاقات الرئاسية والتي تصدرتها المعارضة.

وتابعت أن الحكومة قد أمرت في هذا القرار أن تحتسب شحنات البترول الخام بالسوق المحلية طيلة 90 يوما بالأسعار التي اتفقت عليها شركات الإنتاج، ومحطات التكرير بداية الشهر الجاري.

وذكرت أن القرار ينص على التعامل بأسعار صرف مرجعية حددتها الحكومة سابقا للتعاملات المتعلقة بالنفط، على الخصوص سعر 59 دولار للبرميل الواحد من النفط.

أما يومية “لا ناسيون”، فقد كشفت، استنادا إلى المعهد الوطني للإحصاء، أن التضخم قد بلغ الشهر الماضي 2ر2 في المائة ليراكم 1ر25 في المائة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.

وأشارت إلى أن أسعار المواد الغذائية والولوج إلى خدمات الصحة والترفيه والثقافة والمطاعم والفنادق قد سجلت الشهر الماضي ارتفاعات بنسب متباينة، مبرزة أن ارتفاع أسعار السلع والمواد قد بلغ العام الماضي 4ر54 في المائة.

وأوردت الصحف أيضا تعليق تحالف “الوفاق الفدرالي 2030” حملته الانتخابية الممهدة للاقتراع الرئاسي المقرر يوم 27 أكتوبر المقبل.

وقال زعيم التحالف ووزير الاقتصاد الأسبق، روبيرتو لافانيا، الذي سيترشح لخوض الانتخابات الرئاسية إنه علق حملته الانتخابية الممهدة لهذه الاستحقاقات لأسابيع فقط، موضحا أن تعليقها سيتواصل إلى غاية استعادة أجواء الهدوء والاستقرار داخل المجتمع على إثر انهيار قيمة العملة المحلية، وفقا لما أوردته الصحف.

وفي البيرو، اهتمت اليوميات المحلية بالشأن السياسي بالبلاد، وقضية طلب تسليم الرئيس البيروفي الأسبق، أليخاندرو توليدو، من الولايات المتحدة على خلفية التحقيق معه بتهم الفساد.

وهكذا، كتبت يومية “كوريو” أن الرئيس مارتين فيزكارا عاد مرة أخرى إلى الحديث عن مشروع قانون الإصلاح الدستوري المتعلق بتقديم موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية وإجرائها السنة المقبلة، مشيرة إلى أنه اعتبر أن المواطنين “يطالبون بمرحلة جديدة” و “لا أحد يستطيع أن يعيق الحق الدستوري في تحديد المستقبل من خلال صناديق الاقتراع”.

وأضافت أن فيزكارا، الذي ترأس أمس الجمعة الاحتفال بذكرى تأسيس الجيش البيروفي، أكد أن البلاد “كلها تطالب بفتح مرحلة جديدة” وأن “البيرو تطالب بمصير جديد من التقدم والتنمية والرفاهية للجميع. المواطنون يريدون تقرير مستقبلهم ولهم الحق في القيام بذلك عبر صناديق الاقتراع حسب ما تقتضي الديمقراطية”.

ومن جهتها، ذكرت “إل كوميرسيو” أن رئيس الحكومة، سلفادور ديل سولار، تساءل عن سبب استقالة نائبة رئيس البلاد، مرسيدس أراوز، من التكتل البرلماني “بيروفيون من أجل التغيير”، الذي يشكل جزءا من الأغلبية الحكومية بالكونغرس.

وعلاقة بالموضوع، أشارت الصحف إلى أن أراوز، عضو الكونغرس، أكدت اعتزامها مواصلة التعاون مع حكومة الرئيس فيزكارا في القضايا الأساسية وبناء الجسور بشأن البحث عن الإجماع بين مختلف الأطراف.

وفي موضوع آخر، أفادت “لاريبوبليكا” بأن دفاع الرئيس البيروفي الأسبق، أليخاندرو توليدو، أشار إلى أن مبلغ 40 ألف دولار الذي عثرت عليه السلطات الأمريكية داخل حقيبة في منزل الأخير في كاليفورنيا هي عبارة عن تبرع من أحد أقاربه.

وأضافت أن هذا التفسير تضمنته مرافعة لمحامي توليدو للمطالبة بإطلاق سراحه بعد أن أمر القضاء الأمريكي بوضعه رهن الاعتقال إلى حين النظر في طلب ترحيله إلى بلاده بناء على طلب من السلطات البيروفية.

وفي الشيلي، تركز اهتمام الصحف المحلية عند النتائج المالية السيئة لشركة الطيران “لاتام إيرلاينز”، وآفاق سوق النحاس، وإدانة مواطنة إسبانية بالسجن بتهمة تهريب المخدرات. 

وهكذا، أفادت “لا تيرسيرا” بأن شركة الطيران “لاتام إيرلاينز” سجلت خسارة قدرها 2ر68 مليون دولار خلال الربع الثاني من السنة الجارية متأثرة بضعف حركة الملاحة الدولية وانخفاض قيمة العملات في أمريكا اللاتينية والأزمة الاقتصادية الحادة في الأرجنتين.

وذكرت أن خسائر الشركة بلغت خلال الفترة ذاتها من العام الماضي 8ر207 مليون دولار.

وفي خبر آخر، كتبت “إل ميركوريو” أن الرئيس التنفيذي الجديد لشركة ” كوديلكو” المملوكة للدولة، أوكتافيو أرانيدا، بدى متفائلا بشأن ارتفاع أسعار النحاس على الرغم من التقلبات المسجلة حاليا.

ونقلت عن أرانيدا، الذي سيتولى منصبه في شتنبر المقبل، قوله: “هناك الكثير من التقلبات الآن بسبب كل ما يحدث في العالم، لكننا ما زلنا متفائلين بما سيحدث على المدى الطويل”.

وفي موضوع غير ذي صلة، توقفت اليوميات المحلية عند إدانة القضاء الشيلي، أمس الجمعة، لمواطنة إسبانية بالسجن 6 سنوات بتهمة تهريب المخدرات.

ووفق الصحف، فقد تم إلقاء القبض على رياني سوسا السنة الماضية في مطار سانتياغو وبحوزتها أزيد من تسعة آلاف قرصا من الأقراص المهلوسة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد