أخبار بيئية من العالم العربي

0 294

تمكن علماء وباحثون في جامعة النيل المصرية ، من تطوير وسيلة أتاحت لهم تحويل قشر القريدس (الروبيان) المجفف إلى أغشية رقيقة من البلاستيك القابل للتحلل، وهم يأملون في استخدامها في صنع عبوات وأكياس صديقة للبيئة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الباحثين المصريين بدأوا العمل على هذا المشروع قبل نحو ستة أشهر، ورغم أنه سيستغرق عامين من الدراسة والبحث والتطوير، إلا أنهم نجحوا في صنع نموذج مبدئي رقيق وواضح، باستخدام مادة ال “كايتوسان” التي توجد في قشور الكائنات القشرية.

وقالت إيرين سامي ، التي تشرف على المشروع ، إنه إذا “تم تنفيذ هذه الفكرة تجاريا فقد تساعد على الحد من المخلفات وزيادة الصادرات الغذائية، لأن البلاستيك له مواصفات مقاومة للميكروبات والبكتيريا.

//////////////////////////// أبو ظبي / أطلقت بلدية دبي مؤخرا مشروع (الوردة الذكية) لتوليد الطاقة الشمسية ، والذي يعد الأول من نوعه في المنطقة.

وتتميز (الوردة الذكية) بنظام تتبع للشمس بشكل تلقائي لإعادة توجيه سطوح الألواح الشمسية، مما يزيد من كفاءتها بنسبة تصل إلى 23بالمائة.

وقال حسين ناصر لوتاه المدير العام لبلدية دبي إن (الوردة الذكية) مزودة بتقنية التنظيف الذاتي مما يزيد من كفاءتها بنسبة 60 بالمائة بالمقارنة مع أسطح أنظمة الطاقة الشمسية التقليدية.

//////////////////////

— توقع تقرير أصدرته هيئة كهرباء ومياه دبي أن تصل قيمة الاستثمارات الخضراء في إمارة دبي بحلول العام 2030 إلى 30 مليار دولار وذلك من خلال العديد من الخطوات والمبادرات والمشروعات التي تنفذها لتحقيق هذا الهدف .

وقد اتخذت الهيئة العديد من الخطوات لدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة برسم سنة 2050 الهادفة إلى تقليل البصمة الكربونية لإمارة دبي ودولة الإمارات بما يسهم في الحد من آثار الاحتباس الحراري .

//////////////////////

الرياض/ تمكنت شركة (ينساب) التابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من تحقيق إجراءات صناعية “رائدة” في إطار اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي الرامية إلى ترشيد استهلاك الطاقة، عبر إدخال تحسينات جديدة في مجمعها بمدينة ينبع الصناعية (غرب) الذي يعد مشروع آلية تنمية نظيفة. وذكرت اللجنة الوطنية لآلية التنمية النظيفة التابعة لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية أن “مشروع تحسين كفاءة المرجل البخاري”، الذي نفذته الشركة التابعة ل(سابك) يعد إنجازا غير مسبوق، وأول مشروع في المملكة تصدر له سندات خفض الكربون من قبل اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي”.

ووفق وسائل إعلام محلية، فقد سجلت الأمم المتحدة حتى الآن ستة مشاريع فقط في المملكة، دون أن يتمكن أي منها، قبل هذا الإنجاز، من تحقيق خفض حقيقي في انبعاثات غازات الدفيئة في إطار تدقيق التحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة في هذا الإطار.

وتعد اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي، التي تشجع على الحد من الغازات الدفيئة المسؤولة عن تغير المناخ، نظاما معقدا يتطلب معرفة تقنية عالية وخبرة واسعة في مجال الاستدامة، والتزاما بالشفافية ومعايير عالية للبيئة والصحة والسلامة والأمن والاستدامة.

////////////////////////

المنامة/ عرض مسؤولو شركتي (إيسكوم) و(ييلو دور) المتخصصتين في مجال الطاقة الشمسية، على وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني، عبد الحسين ميرزا، مشاريع وأنشطة الشركتين في مجال الاستثمار في الطاقة الشمسية ورغبتهما في المشاركة بمشاريعهما في مملكة البحرين. وقال الوزير خلال اللقاء إن وحدة الطاقة المستدامة بالبحرين التي تعنى بتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة يهمها الاطلاع على ما تقوم به الشركات المتخصصة في هذا المجال ودراسة عروضها والعمل على إمكانية التعاون معها.

وأشار بلاغ للوزارة إلى أن ميرزا أكد أن وحدة الطاقة المستدامة- وبتوجيهات من الحكومة- مهتمة جدا بتطوير استخدامات الطاقة الشمسية ضمن خططها وبرامجها المستقبلية. وتعنى الوحدة التي تم إنشاؤها في نونبر 2014 بالاستفادة من الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة الطاقة، ووضع الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات التي من شأنها تحفيز مبادرات الاستثمار في الطاقات المتجددة.

////////////////////////

الدوحة/ نقلت وسائل إعلام محلية عن رجال أعمال قطريين دعوتهم الى تخويل مسؤولية إعادة تدوير النفايات الإلكترونية لشركات محلية متخصصة من القطاع الخاص على أن تتم الاستفادة من الخبرة والشراكة الأجنبية. واقترحوا أن يتم تدبير هذا المجال بشراكة استراتيجية ما بين هذه الشركات المحلية وشركات أجنبية متخصصة للنهوض بالاستثمارات الموجهة للاشتغال في مجال تدوير هذه النفايات استفادة من عائدها الاقتصادي ومن التداعيات الإيجابية لذلك على المحيط البيئي والصحة العامة، مؤكدين حاجة السوق المحلية الى هذه الاستثمارات نتيجة النمو المتزايد للساكنة وارتفاع حجم الاستهلاك بمختلف أوجهه وأيضا ارتفاع حجم المخلفات الإلكترونية.

وفي هذا الصدد، سجلوا أن الإنتاج والتطوير المتزايدين للإلكترونيات خلق فائضا على مستوى نفايات هذا القطاع، محذرين من الخطر الذي يشكله انتشار هذه القطع الإلكترونية، خاصة المقلدة منها، على الصحة والبيئة، خاصة وان الدراسات البيئية والصحية صنفت، بحسب قولهم ، النفايات الإلكترونية من بين أخطر 10 ملوثات في العالم.

ولفتوا الانتباه، في هذا الإطار، الى احتواء الإلكترونيات على عشرات الأنواع من العناصر الكيميائية، بما فيها المذيبات المكلورة والبوليفينيل كلورايد والمعادن الثقيلة والمواد البلاستيكية والغازات، وجميعها تشكل خطرا على صحة الإنسان والبيئة.

وجددوا التأكيد على أن الاستثمار في تدوير النفايات الإلكترونية بحاجة إلى إصدار تشريعات منظمة وداعمة لمثل هذه المشروعات، ولا مناص من إشراك القطاعين الخاص والعام معا في إحداث مثل هذه المشروعات، وتسويق المنتجات المعاد تدويرها في السوق المحلية مع توسيع مجال التوعية المجتمعية بأساليب وطرق التخلص من هذه النفايات.

وأجمع هؤلاء على أن إعادة تدوير النفايات الإلكترونية صناعة ذات عوائد إيجابية على الاقتصاد والبيئة والصحة، فهي في الوقت الذي تحافظ فيه على البيئة والصحة تشكل عائدا اقتصاديا مجزيا للدولة والمجتمع.

/////////////////////

بيروت/في إطار تطبيق شعار ” 100 بالمائة طاقة متجددة للجميع” في كافة أرجاء العالم، ولتأكيد حق الجميع في بيئة نظيفة بعيدا من أسباب التلوث، وتعميم ثقافة خضراء تحث على التخلي نهائيا عن الطاقة الأحفورية، ومواجهة ظاهرة الإحتباس الحراري وتغير المناخ، أطلقت المنظمة العالمية “غرينبيس”، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بإحدى بلدات صور جنوب لبنان نظام نموذجي لتوليد الطاقة الشمسية لفائدة تعاونية نسائية. ونفذ المشروع شباب لبنانيين وفلسطينيين وسوريين، دربتهم “غرينبيس المتوسط” على تكنولوجيا الطاقة الشمسية.

واعتبرت مديرة “غرينبيس المتوسط – العالم العربي”، غاليا فياض، أن أهمية المشروع تكم في أنه يدل على مدى سهولة الوصول إلى الطاقة المتجددة والنظيفة.

/////////////////////

عمان / قالت أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، أماني العزام، إن صندوق تشجيع الطاقة المتجددة قام بالعديد من الإجراءات على المستوى التنظيمي والتشريعي في مجال كفاءة الطاقة وإعداد الاستراتيجيات والخطط التنفيذية. وأضافت العزام، خلال مشاركتها مؤخرا في ورشة عمل تشاورية نظمها الصندوق لمناقشة آليات تنسيق الجهود في مجال كفاءة الطاقة لتحقيق الأهداف الخاصة بتحسين أداء النظام الكهربائي في الأردن وترشيد استهلاك الطاقة، أن الإجراءات تشمل إعداد الخطط الوطنية لكفاءة الطاقة وتحديث الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة للأعوام 2017 – 2020 ، والتي تم إعدادها بدعم من “المساعدة الفنية لبرنامج الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة” الممول من الاتحاد الاوروبي.

وتهدف الخطة، بحسب العزام، إلى توفير ما يقارب 2080 جيغاواط/ ساعة من خلال عدة برامج ومشاريع وتدابير تشمل جميع القطاعات “المنزلي والصناعي والتجاري وضخ المياه وإنارة الشوارع”.

وأضافت أن الصندوق عمل على تصميم العديد من النوافذ التمويلية لدعم وتحفيز وتشجيع تنفيذ البرامج والمشاريع المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها في مختلف القطاعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد