أخيرا تم…. مستشفى إقليم بنسليمان يعين طبيبة للتخدير بعد مطالبة الساكنة به

0 381

توفيق مباشر: بيان مراكش
استبشرت ساكنة إقليم بنسليمان خيرا بقدوم طبيبة للتخدير والإنعاش ليعطي قيمة مضافة للخدمات التي يقدمها المستشفى الإقليمي بنسليمان.

وضع جعل الساكنة تعاني لمدة تزيد عن عامين بدون طبيب تخدير (بناج) ، ولم تكن العمليات تجرى داخل المستشفى، الأمر الذي أرهق المرضى الذين يحتاجون عمليات جراحية مستعجلة، فكان خيارهم إما التوجه إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط أو التوجه للمصحات الخاصة العالية الكلفة، وفي خضم ما عاشه الوضع الصحي ببنسليمان ، نبهت عدد من المنابر الإعلامية المحلية والوطنية للوضع الكارثي الذي يعيشه المستشفى الوحيد بالمدينة ، بناءا على تحركات ونبض الهيئات المدنية والحقوقية المطالبة برعاية صحية جيدة كحق من الحقوق المكفولة في كل المواثيق الوطنية والدولية .
وتزامنا مع هذا فقد أخد النائب عن إقليم بنسليمان ” سعيد الزايدي” على عاتقه هذا الأمر في إطار تواصله الدائم مع جميع الفعاليات المدنية داخل الإقليم بنسليمان ومنذ غياب طبيب التخدير ، بدأ يسعى لتحقيق هذا الأمر سواء بأسئلة كتابية أو مداخلات داخل قبة البرلمان منبها للخصاص المهول في الموارد البشرية والتجهيزات الطبية ….
وفي أكثر من مناسبة سعى النائب البرلماني عن دائرة إقليم بنسليمان السيد سعيد الزايدي لحل هذا المشكل وفي إطار اتصالاته المارطونية مع وزير الصحة والتي انتهت بوعد صادق رأى النور في 26 من هذا الشهر حيث حلت “طبيبة تخدير” ضيفة عزيزة على ساكنة إقليم بنسليمان، قادمة من جنوب المغرب .كما كان لمناضلين أبرار من ساكنة إقليم بنسليمان تأثير من خلال تنظيم وقفات احتجاجية وتوقيع عرائض وتسليمها للجهات المسؤولة.
ويعد الحقوقي والمناضل عبد الكبير روقة واحد ممن ساهموا في هذا المجيء المبارك لطبيبة التخدير والإنعاش ….

قد يعجبك ايضا

اترك رد