أسعار الوقود في إرتفاع والجدل لايزال قائما بشأن “جشع” شركات التوزيع داخل المغرب

0 208

أمين زهير بلحاج: بيان مراكش

من خلال الجلسة البرلمانية لهذا الاسبوع تم من خلالها مناقشة سبب إرتفاع أسعار المحروقات و تسقيف السعر القانوني من طرف الأغلبية و حتى المعارضة على السيد رئيس الحكومة عزيز أخنوش و الذي كان جوابه أن كل ما يروج حول الأرباح “الفاشلة” أنها مجرد أكاذيب، في حين أن هذا الأخير الذي يوصف بالمقرب من القصر وتولى وزارة الزراعة بين 2007 و2021، شركة “أفريقيا غاز” التي تعد أهم الفاعلين في سوق المحروقات بالمغرب إلى جانب شركتي “توتال” الفرنسية و”شل” الهولندية البريطانية.
تعرض لمجموعة من الإنتقادات طالته جراء إرتفاع الأسعار لأهم المواد الأساسية ، الناتجة عن تأزم الوضع و الإحتقان الذي يعرفه السوق الأروبي نتيجة الحرب بين روسيا و أوكرانيا.
ورغم إنخفاض سعر البرميل عالميا إلى أن هذا الإنخفاض لم يأثر بشكل إيجابي على السعر الحالي بالمغرب، وهذا ناتج على الإحتكار السوقي و التسيب الذي يعرفه هذا القطاع الحيوي والأساسي، فيما إعتبر أرباب المحطات الوقود أن الحل في إنخفاض الثمن للتر الواحد هو خفض من النسبة المئوية للضرائب المفروضة من طرف الدولة لتحرير شيئ ما ثمن الوقود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد