أصحاب الاسترزاق والابتزاز مما يسمى بالصحافة الالكترونية بإقليم شيشاوة.

0 303

 

لحسن أيت لمهور/بيان مراكش

إن الإقليم به صحافة الاسترزاق لكون بعض أعضائها ليس  لهم حرفة ولا مستوى ثقافي ولا صلاحية الانتماء إلى الصحافة .
إن السيد المجلس الإقليمي لشيشاوة وعمالة الإقليم يعرفونهم أشد المعرفة لكونهم تعاملوا معهم في إطار الحق في المعلومة  أو تكذيب بعض الإشاعات كما يسمونها.
ولقد راسلت عمالة الإقليم حول هؤلاء الذين يدعون أنهم صحفيوا اخر الزمن بدون اعتماد سوى أنهم حصلوا على بطاقة مراسل بعدة وسائل  كالشراء وتوزيع المال عليهم للحصول من خلال كتابات لا هي أدبية ولا صحفية ولا داعي  لذكر الأسماء لكون المجلس الإقليمي وعمالة الإقليم ورؤساء الجماعات الترابية لإقليم شيشاوة يعرفون مستواهم التعليمي والمادي.
كما بعثت في شأنهم رسالة إلى وزراة الاتصال في الموضوع لكن هناك بعمالة الإقليم من يسخرهم لتلميع ما يريدون تلميعه أو تكذيب أخبار وقسم الشؤون الداخلية  هو من يحرك هؤلاء ضد من يريدون  به غرضا.
أغلب الجرائد الإلكترونية بإقليم شيشاوة لا تتوفرعلى وصل الايداع القانوني للجريدة.

المسؤولية في هذه الظاهرة تتحملها عمالة الإقليم في غياب مكتب خاص  بالتواصل عن قسم الشؤون الداخلية.
اتقوا الله في المواطن الشيشاوي وابحثوا لكم عن عمل للاسترزاق عوض الصحافة

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد