أعمال عنف تطال مسلمي سريلانكا بعد تفجيرات عيد الفصح

0 110

ذكر وزير في الحكومة السريلانكية أن رجلا مسلما قتل ودمرت عشرات المحلات التجارية والمساجد في أعمال عنف طائفي ردا على تفجيرات عيد الفصح التي أودت بحياة أكثر من 250 شخصا. وقال رؤوف حكيم الوزير في مجلس الوزراء وزعيم المؤتمر الإسلامي في سريلانكا، في تصريح صحافي اليوم الثلاثاء، إن الرجل ضرب حتى الموت أمس الاثنين، في شمال غرب سريلانكا، عندما هاجمت مجموعة المتاجر والبيوت العائدة لمسلمين.

وفرضت الشرطة حظرا للتجوال في المنطقة. كما تم الإبلاغ عن عنف طائفي في غرب سريلانكا. وتعرض المسلمون لتعليقات مسيئة على وسائل التواصل الاجتماعي منذ هجمات 21 أبريل الإرهابية على ثلاث كنائس وثلاثة فنادق. من جهتها، فرضت السلطات في سريلانكا حظر تجوال ليلي وسط تصاعد في أعمال العنف ضد المسلمين. كما دعا رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغي إلى الهدوء، لأن التوترات الحالية ستؤدي إلى عرقلة سير التحقيقات في الهجمات التي تعرضت لها البلاد الشهر الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد