أكاديمية المملكة المغربية تطلق كرسي الآداب و الفنون الإفريقية بحفل رسمي وندوة دولية يومي 16 و17 ماي الجاري.

0 67

تنظم أكاديمية المملكة المغربية يوم الاثنين المقبل، حفل الإطلاق الرسمي لكرسي الآداب و الفنون الإفريقية الذي استحدثته يوم 26 مارس الماضي بغية التعريف بالتراث الأدبي والفني للقارة الإفريقية.

وذكر بلاغ لأكاديمية المملكة المغربية أن هذا الحفل ستليه يوم 17 ماي الجاري ندوة دولية تكريما للأديب المالي الراحل يمبو أولوغيم، تحت عنوان “من واجب العنف إلى واجبات الآداب”.

وأشار إلى أن الأمر يتعلق بأديب حصل على جائزة رونودو سنة 1968، عن موضوع واجب العنف، وكان له الفضل في إلهام الروائي السنغالي الحاصل على جائزة غونكور سنة 2021 محمد مبوكر صار في روايته “أكثر مذكرات الرجال سرية”.

وبعدما أشار إلى أن أولوغيم يعد روائيا كبيرا كثيرا ما لاحقته ادعاءات باطلة متهمة إياه بالسرقات الأدبية، مما حدى به التزام الصمت و إيثار العزلة، ذكر البلاغ أن هذه الندوة التي يشارك فيها عدد من الكتاب والأدباء من دول العالم، ستحاول سبر أغوار ماهية هذا الصمت الأدبي.

وخلص البلاغ إلى أن هذا الكرسي يجسد إرادة إعادة الاعتبار للإنتاج الروائي والشعري والرمزي للقارة التي كانت ضحية أفكار مسبقة مغلوطة كرست انعزالها الثقافة، كما سيشكل ملتقى للتعاون الجامعي والشراكات الأكاديمية في انفتاح تام على ثقافات العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد