ألمانيا .. إطلاق مبادرة لمساعدة ضحايا الكراهية على الانترتت

0 44

تم مؤخرا ببرلين إطلاق مبادرة لمساعدة ضحايا تعليقات الكراهية والتمييز على الانترنت، في الدفاع عن أنفسهم بالطرق القضائية.

وتروم هذه المبادرة التي تحمل اسم “كراهية-مساعدة” (هيت إيد) تقديم المشورة القانونية بالاضافة الى تحمل تكاليف التقاضي. وأكدت رئيسة المبادرة أنا-لينا فون هودنبيرغ، على ضرورة توضيح أن الشبكة العنكبوتية ليست فضاءا خاليا من القوانين، مضيفة أنه لهذا السبب يجب إعطاء الضحايا آليات ووسائل تمكنهم من الدفاع عن أنفسهم ومواجهة المعتدين.

وتعمل المبادرة بالتعاون مع محامين، يتخذون اجراءات مدنية ضد من ينشرون تعليقات الكراهية على مواقع التواصل الاجتماعي. ومن المقرر تمويل المبادرة على المدى البعيد من خلال التعويضات عن الأضرار التي تلحق بالضحايا وعن طريق التبرعات.

وتم تقديم المبادرة بحضور بعض المشاهير الذين وقعوا ضحية مثل هذه العبارات، ومنهم السياسية في حزب الخضر، ريناتة كوناست، والناشطة في الدفاع عن المناخ، لويزا نويباور.

وفي هذا الصدد، قالت لويزا نويباور التي تعرضت للشتائم والإساءة عبر الشبكة بصفتها الوجه الأشهر في حركة احتجاجات أيام الجمعة من أجل المستقبل “لقد كان مفيدا أن نتحدث مع أناس عاشوا شخصيا هذه التجربة”. وأضافت أنها استفادت فعليا من مساعدة مبادرة “كراهية-مساعدة” حيث “يتم الاطلاع على كل ما يكتب عنك. وتدوين وتوثيق كل شيء، ثم مقارنة ذلك بحدود حرية الرأي، ومدى توافقه معها”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد