أن يتحول الفاعل الجمعوي إلى لوبي سياسي متمسك بكرسي رئاسة الجمعية مسببا في احتجاجات الساكنة فاعلم أن العمل الجمعوي أصبح في خبر كان .

0 589

مراسل بيان مراكش زهير أحمد بلحاج

تجمع عدد كبير من ساكنة الحاجب جماعة أوريكا بإقليم الحوز .أمام مبنى قيادة أوريكة احتجاجا على ما آلت اليه الأمور من طرف رئيس جمعيتهم من سوء التدبير والتسيير حيث طالب المحتجون بعقد اجتماع عام لتجديد هياكل الجمعية ،واختيار من هو أجدر بالتسيير بشكل ديمقراطي يتسم بالشفافية والحكامة التي تنطلق من الرجل المناسب، في المكان المناسب .وكما يعلم الجميع فقد عاشت الساكنة بدوار الحاجب على صفيح ساخن ،إثر الانقطاعات الطويلة الأمد للماء الصالح للشرب مما دفع السكان إلى تحميل المسؤولية لمكتب الجمعية في شخص رئيسه المتشبث بالزعامة ،والحفاظ على تسييره للجمعية، لكن حنكة السلطة الترابية ،وتدبير قائد المنطقة الذي استطاع أن يطوي الخلاف بعقد موعد بمقر القيادة لانتخاب مكتب تنفيذي للجمعية بشكل ديمقراطي ،وتعليب المصلحة العامة عن كل مزايدات خاصة وسياسوية ، ومن هذا المنبر نرفع القبعة لقائد منطقة أوريكة على تدخلاته الماراطونية في تدبير الأزمات، من أجل النهوض بالمنطقة بكل تبصر وحنكة عالية لتندمج المنطقة في النموذج التنموي الذي دعا إليه جلالة الملك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد