أوريكا بإقليم الحوز: متى ستتحرر بعض الجمعيات من التبعية السياسية الجوفاء…؟

0 299

بيان مراكش /زهير أحمد بلحاج

إن تنظيمات المجتمع المدني ،تعتبر فاعلا تنمويا ،وشريكا أساسيا في الفعل الجمعوي الهادف،فالجمعية تنظيم اجتماعي وتنموي،يؤسس لأهداف إنسانية وخيرية،في إطار تضامني وتعاوني،فهي نواة وخلية،تنطلق من الاهتمام بالعنصرالبشري في كل استثمار، وخلق علاقة جدلية إشراكية بين كل المرافق الاجتماعية كالصحة والتعليم،وإدماج الأفراد المحليين في التنمية،وخلق فرص الشغل،والدخل القار،انطلاقا من المكونات الطبيعية والبشرية،كموارد أساسية لخلق ديناميكية اقتصادية واجتماعية داخل التنظيم التنموي،الذي يجب أن يكون تنظيما مستقلا ماديا ومعنويا انطلاقا من القانون الأساسي للجمعية أو التنظيم،لكن وللأسف تبقى بعض الجمعيات هنا بأوريكا تتسم بالتبعية السياسية،وتستغلها بعض الأحزاب السياسية كمليشيات تدافع عن نشر إيديولوجيات معينة،مما يفسد العمل النبيل للجمعية،نتيجة الاقتحام في صراعات سياسوية،استراتيجتها،التبعية الممنهجة،ضاربة عرض الحائط،بطبيعة مضامين الفعل الجمعوي،لذا فأوريكا الفتية تنتظر من اأهاليها،التغيير الجذري لمسار بعض الجمعيات،وتصحيح هذا المسار،وتوجيهه إلى الاشتغال على الفعل الجمعوي الهادف والتنموي،والبعيد عن أية مزايدات سياسوية،ضيقة.

هلموا جميعا لبناء صرح ديمقراطية فاعلة،كنموذج تنموي مبني على الاختيار الصائب*.

قد يعجبك ايضا

اترك رد