“أوريكا سحر الطبيعة”

0 475

الآن في هذه اللحظات منتجع أوريكا ممتلئ عن آخره بالزوار وعشرات المركبات، من مراكش ومختلف مدن المغرب وهو متنفس طبيعي للمدينة.
على طول الطريق ابتداء من جماعة أغبالو تصطف المقاهي والمطاعم
تطل على وادي أوريكا، ويستمر الحال هكذا إلى حدود جماعة ستي فاضمة مرورا بوالماس حيث جمال الطبيعة وخضرتها وأشجارها الباسقة من الصفصاف والكليبتوس والزيتون . تتوفر على ماء معدني طبيعي سريع الهضم، ما يجعل نظامك الغذائي يتغير تماما.
بمحاذاة الوادي يمكن تناول الشاي بنكهات الزعتر وغيره مما يسمى في المنطقة
” بالتخلاط”.
لأصحاب السياحة الجبلية يمكن امتطاء دابة البغل لإستطلاع جمال أخاذ لا يمكن رؤية شبيه له. خصوصا في هذا الفصل الحار بمراكش.
إنها “أوريكا” باللغة اليونانية وجدتها على لسان أرخميدس الفيلسوف اليوناني..ولعل من أطلق عليها هذا الإسم لا يعدو أن يكون مولعا ومحبا للطبيعة.
أعتقد جازما أن المنطقة يمكن غن تكون قطبا سياحيا ضخما ليس على المستوى الوطني فحسب بل على المستوى العالمي أيضا،إذا توفرت الإرادة الفعلية لدى المسؤولين لإنماء هذه المنطقة وجعلها رائدة في مجال السياحة الجبلية.
ستي فاضمة آخر محطة في أوريكا تتميز بوجود شلالات رائعة تنافس شلالات مشهورة في مختلف بقاع العالم، وتوفر راحة نفسية وجسدية منقطعة النظير يؤهلها لتكون وجهة أولى للسياحة الداخلية وقطبا سياحيا عالميا إذا استغلت مواردها ومؤهلاتها. أنصح بزيارتها قبل أن تتحول إلى وجهة محتشدة بالسياح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد