أوسلو تطمح لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 95 في المئة بحلول عام 2030

0 102

 أعلنت العاصمة النرويجية أوسلو، أمس الجمعة، عن طموحها لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 95 في المئة بحلول عام 2030.

وقال عمدة أوسلو ريموند يوهانسن في مؤتمر صحفي بأوسلو: “هذه هي إستراتيجية المناخ الأكثر طموحا في أي مدينة رئيسية في العالم”. وأضاف “جنبا إلى جنب مع السكان والجهات الفاعلة الاقتصادية في أوسلو، سنعمل في السنوات الإحدى عشرة القادمة لإزالة المصادر المتبقية لانبعاثات غازات الدفيئة في المدينة”، معتبرا أنه ” هكذا نجعل أوسلو مكانا أفضل للعيش والعمل والاستثمار “.

ومن بين التدابير المتوخاة لبلوغ هذا الهدف، يرغب مجلس المدينة في أن تكون جميع السيارات الفردية التي تسير على طرقاتها في عام 2030 “نظيفة”، دون فرض حظر تام على السيارات ذات الطاقة الأحفورية.

وتم اختيار أوسلو عاصمة أوروبا الخضراء هذا العام، وتريد البلدية أيضا تقليل حركة المرور بنسبة 20 في المئة في عام 2030 مقارنة بعام 2015، مع التركيز على وسائل النقل العام ومسارات الدراجات وطرق المشاة. ويعتمد نجاح المشروع أيضا جزئيا على التنفيذ المخطط لآلية احتجاز الكربون وتخزينه في مصنع حرق النفايات المحلي في “كليميسترود”.

وتعد النرويج، أكبر منتج للهيدروكربونات في أوروبا الغربية، وهي بموازاة ذلك على رأس القائمة العالمية السيارات الكهربائية. وتهدف الدولة الاسكندنافية بحلول عام 2025، إلى جعل جميع سياراتها الجديدة من طرازات الانبعاثات الصفرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد