إقليم بنسليمان. تصفية الحسابات السياسية وعرقلة المشاريع بجماعة سيدي بطاش.

0 311

توفيق مباشر: بيان مراكش
بعدما كان يصل إلى مسامعنا، وما أصبحنا اليوم نشاهده بالملموس، بدأت تتوضح لنا معالم العراقيل التنموية من بعض المحسوبين على السياسة، والتي جعلتنا نعيش على واقع هذه الوضعية المزرية، لا بسبب الطبيعة ولا المناخ لكنها بشرية بدافع حزازات سياسية إنتقامية.
فبعد التعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله بالتسريع من وتيرة إنجاز مختلف المشاريع التنموية المندرجة في إطار برنامج التنمية بالخصوص بالمجال القروي للنهوض بها وتوفير جميع المرافق من طرق وماء وكهرباء وبنية تحتية.
ما تعيشه قرية سيدي بطاش من عراقيل لا تعد ولا تحصى بسبب تصفية حسابات سياسية، ضاربين عرض الحائط مسار الدولة من أجل النهوض بالعالم القروي.

والملاحظ هي بعض التحركات البائدة والبلهاء في كل المشاريع التي تشهدها القرية ،في كل من مشروع الصرف الصحي ومشروع تقوية خط الكهرباء لتزويد الدواوير التابعة لجماعة سيدي بطاش، والذي عشنا فيه سينايورهات غريبة للوقوف في طريقه وعرقلته لحاجة في نفس يعقوب بإبتكارهم لطرق بليدة وشيطانية وإستغلالهم مأسي البسطاء و مرات أخرى إستغلال الأغبياء وإستعمالهم كوقود لحملاتهم الإنتخابية الإجرامية ولو على حساب حقوقنا الحيوية والمشروعة من أجل حياة كريمة.
في الأخير ما على الساكنة سوى حلحلة هذا الواقع التي تعيشه القرية وقطع أصول هذه السياسة الإنتقامية والتي أدخلتنا في متاهات ضيقة وحسابات لا يعلمها إلا هؤلاء المحسوبين عن السياسة أو كما يسمون بالمرتزقة السياسيين.
يكفينا من مثل هذه الأساليب الشيطانية الماكرة التي جعلت القرية تتخبط في المشاكل ونشر الفتن وإفتعال المشاكل مع الدولة ومع المشاريع التي وضعت على أرض الواقع.
ما نتمناه اليوم هو رؤية قرية نمودجية نظيفة وبيئة صالحة لتربية أبناءنا وبنية تحتية كباقي القرى الصاعدة ،
كفى من العراقيل، ولنتحد من أجل تنمية بلدتنا التي تكالب عليها أبناءها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد