احتقان بثانوية ابن خلدون بجماعة أكفاي ،التابعة لمديرية وزارة التربية الوطنية بمراكش،جهة مراكش أسفي:

0 43

نظمت اللجنة النقابية لمؤسسة ابن خلدون اكفاي بمشاركة جميع أساتذة السلكين الأول والثاني وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ ثانوية ابن خلدون بجماعة أكفاي بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية مراكش، يوم الثلاثاء 08 أكتوبر 2019، وقفتين احتجاجيتين داخل حرم المؤسسة التعليمية الأولى على مستوى الصباح من الساعة 10:30 إلى الساعة 11:30، والثانية مساءً من الساعة 16:30 إلى الساعة 17 :30.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد أن نبه الأساتذة المسؤولين عبر عارضة وقعها أساتذة واستاذات المؤسسة وبعدها البلاغ الأول للجنة النقابية بتاريخ 27 شتنبر 2019 قرر من خلاله تنظيم وقفة إنذارية يوم الثلاثاء فاتح أكتوبر تأجلت بعد وعود المديرية الإقليمية لرئيس الموسسة بعد حوار معه وليس مع اللجنة النقابية، علقت اللجنة النقابية الوقفة بإصدارها لبلاغ يوم الاثنين 30 شتنبر تعبيراً عن حسن النية، لكن عدم التزام المديرية بوعودها جعل اللجنة النقابية تستأنف نضالها من أجل تحقيق مجموعة من المطالب وفي مقدمتها: الاكتظاظ في الأقسام والخصاص في الأطر التربوية ( الرياضيات مستوى إعدادي واللغة العربية مستوى ثانوي تأهيلي) علاوة على الخصاص في الأطر الادارية (حارس عام للخارجية- ناظر) وكذلك مطلب حراس الأمن. وفي تصريح لأحد أعضاء المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعيمFNE أكد على عزم الأساتذة في التصعيد من أجل تحقيق جميع المطالب الغير قابلة للتفكيك والتجزيء، واستغرب تفييض أستاذ مادة الفزياء السلك الأول علماً أنه ليس فائض في حالة العمل بالتفوييج، وأن المؤسسة تعاني من نقص في الأطر التربوية ما سبب في استفحال الاكتظاظ. واستنكر إسناد ثلاث مستويات للأساتذة بالسلك التأهيلي (فلسفة، اجتماعيات)، وعن الاكتظاظ قال نفس المصدر أنه فاق كل التوقعات (أزيد من 50 تلميذ في بعض الأقسام). وفي اتصالنا مع رئيس جمعية الأمهات الآباء أكد بدوره دعم الأمهات الآباء لهذه الاحتجاجات ويطالب بتحسين الشروط وظروف العمل داخل المؤسسة لتحقيق نتائج إيجابية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد