ارتفاع الذهب بواحد في المائة مدعوما بتراجع الأسهم والدولار

0 552

انتعش سعر الذهب، اليوم الاثنين، بنحو واحد في المائة مدعوما بحركة الإقبال على شراء المعدن الأصفر كملاذ آمن بعد تراجع الأسهم والدولار.

وعزا المتابعون لحركية الأسواق تراجع الأسهم والدولار إلى تصاعد التوتر السياسي بالشرق الأوسط في سياق الأزمة الأخيرة بين إيران والمملكة العربية السعودية.

وهكذا، ارتفع سعر الذهب، في أولى التعاملات الصباحية الأسيوية، ب 0,9 في المائة وصولا إلى 1069,2 دولارا للأوقية، بعد أن سجل في جلسة سابقة أعلى مستوى عند 1070.20 دولار. وكان الذهب قد هوى بعشرة في المائة خلال العام الماضي، ومن المتوقع، بحسب المحللين، أن يواجه أوقاتا عصيبة خلال العام الجاري مع رفع أسعار الفائدة الأمريكية وقوة الدولار.

وصعد الذهب أيضا، في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة ب 0,9 في المائة، بينما قفزت الفضة في المعاملات الفورية بنحو واحد في المائة.

وفي المقابل، نزل البلاتين ب 0.96 في المائة وصولا إلى 881 دولارا، كما خسر البلاديوم 2,43 في المائة وصولا إلى 548 دولارا للأوقية.

وبشكل مواز، تراجعت الأسهم والعملات الأسيوية اليوم بسبب التوتر في الشرق الأوسط وأيضا بفعل بيانات صينية، حيث هوت الأسهم الصينية بسبعة في المائة ما أدى إلى تعليق حركة التداول.

كما تراجع الدولار إلى أقل مستوى في عشرة أسابيع مقابل الين، حيث هبط عن أقل مستوى له في أسبوعين مقابل سلة من العملات الرئيسية، بينما ارتفع مزيج برنت الخام بنحو اثنين في المائة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد