استقالة جماعية من أجهزة النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط.

0 232

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط

خريبكة، في 16 ماي 2022

إلى: الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاخوة الأحرار بالمكتب التنفيذي.

الموضوع: إستقالة جماعية من أجهزة النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط

تحية نضالية، وبعد

نحن الموقعون أسفله نعرب وبأسف شديد، وبعد استنفاذ كل مجهوداتنا من أجل تصحيح المسار النقابي والحفاظ على شرعية ومشروعية المؤسسات المنتخبة، وكذا الهوية النضالية، الكفاحية، التقدمية وعلى مبادئ التأسيس كبديل تاريخي ديمقراطي مرتبط بقضايا العمال وعموم الجماهير الشعبية الكادحة، بعد صراع مرير لجيل التأسيس ضد البيروقراطية والبورصوية خلال سنوات الرصاص. ونظرا لما آلت إليه الأوضاع داخل التنظيم منذ المخاض العسير الذي عرفته النقابة أواخر 2018 نتيجة سيطرة جناح بورصوي، بيروقراطي وانتهازي مكون من حلقة ضيقة من بعض المتقاعدين، على القرار النقابي وعلى مالية النقابة حيث أنه سجلنا وبكل اسف مجموعة من الأمور الخارجة

عن الضوابط القانونية والتنظيمية:

  • منذ 2018 لم يقدم أي تقرير مالي للأجهزة الوطنية (المكتب الوطني المجلس الوطني) ومنذ 2016 على مستوى مؤسسات جهة خريبكة.

-محاربة الجناح البورصوي لكل الأحرار التقدميين الذين وقفوا ضد الفساد وتحالفه مع التيار الظلامي للتمويه والتغطية على الفساد.

  • وضع لجنة صورية للتنظيم متحكم فيها لتسهيل تمرير القرارات البيروقراطية بعد اقصاء الأعضاء الاصليين الذين رفضوا التحكم والوصاية على القرار النقابي.
  • فرض لوائح انتخابات مناديب الصحة والسلامة ولوائح اللجن الثنائية الأخيرة من خارج الأجهزة التنظيمية المقررة، بحيث انه لولا سمعة ونضالية الشرفاء والاحرار الحقيقيين لكانت النتيجة كارثية أكثر مما عليه الآن.
  • تحويل العمل النقابي لمقاولة ريعية تغدق على الأتباع والمريدين بالتفرغات والدعم المالي وأماكن العمل الريعية و… في حين تضيق وتحارب المناضلين الأحرار بتواطئ مفضوح مع بعض الجهات المعلومة
  • استفراد الجناح البورصوي بالتحضير للمؤتمر الوطني الثامن عبر إلغاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن للنقابة المكونة من أعضاء اللجنة الادارية واستفرادهم بتعيين لجنة إدارية على المقاس في ضرب سافر لكل القوانين الجاري بها العمل.
  • تعيين مجموعة من المنتدبين بمكاتب الفروع ومكتب الجهة في ضرب سافر لكل مبادئ الديمقراطية والشرعية القانونية، بغية تعيين مؤتمرين على المقاس يصفقون ويباركون للبيروقراطية المتقاعدة.
  • إنعقاد المجلس الوطني الأخير بتاريخ 19 مارس 2022 بأغلبية لا تتوفر على صفة أعضاء المجلس الوطني وبدعوات موجهة على المقاس خدمة لأجندات البيروقرطية.
  • التحضير لتعيين كاتب عام جديد على المقاس خادم ومطيع لأوامر البورصوية.
  • التحضير لإعادة تمكين البورصوية من أمانة النقابة، بحيث أن الدعم الإداري السنوي يفوق بكثير 100 مليون سنتيم بالإضافة إلى موارد أخرى، ضدا على كل القرارات السابقة للنقابة الوطنية لعمال الفوسفاط منذ المؤتمر الوطني الرابع لسنة 1998 حيث تم اعتماد عدم إعادة انتخاب المتقاعدين داخل الأجهزة التنفيذية للنقابة من طرف المكتب التنفيذي أنذاك.

لكل هاته الأسباب ولأسباب أخرى سنأتي لها بالتفصيل في مراحل قادمة نعلن استقالتنا من كل أجهزة النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد