استمرار غلق المسابح المغطاة بمراكش يثير غضب و استياء المنخرطين.

0 223

بعد أن أعلنت السلطات المغربية عن الرفع شبه كامل لحالة الإغلاق و عودة عدة قطاعات لمزاولة أنشطتها كالمعتاد في حدود تعبئة لا تتجاوز %50 مع احترام الشروط و التدابير الإحترازية و الوقائية.

و تعرفت بعض القطاعات الأخرى إغلاق تام منذ الإعلان عن بداية الجائحة، مخلفة ورائها ردود أفعال و تساؤلات عن ما مصير هذه الأنشطة و متى سيتم فتحها و استئنافها مع العلم أنها كانت مدرجة من طرف الجهات و السلطات المسؤولة عن فتحها في وجه المواطنين مع الخضوع لشروط السلامة الوقائية من فيروس كوفيد19 ، و من بين هذه الأماكن ملاعب القرب التي بقيت مغلقة في وجه الشباب والرياضيين لأزيد من سنتين، كذلك هو الحال بالنسبة للمسابح المغطاة خصوصا بمدينة مراكش ، حيث تفاجئة المواطنون و المنخرطون في هذه المسابح المغطاة بعدم الإعلان عن فتحها و مواصلة نشاطها مع العلم أن هؤلاء دفعوا واجب الإنخراط السنوي، لكنهم لم يستفيدوا طيلة فترة الجائحة إلى حدود اليوم.

و يطالب المنخرطون السلطات و الجهات المعنية بالتدخل و إعطاء انطلاقة هذه الأنشطة التي بقية رهينة الإغلاق دون تحديد موعد أو الإعلان عن تاريخ فتحها في ظل استئناف كل القطاعات لأنشطتها وفق الشروط التي تضعها وزارة الداخلية بتنسيق مع وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد