اعتماد معيار مرجعي للممارسات الجيدة في التكوين المهني سيكون مفيدا للمنظومة المغربية (السيد الغراس)

0 81

أكد كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، السيد محمد الغراس، مساء الأربعاء، في نيودلهي، أن اعتماد معيار مرجعي للممارسات الجيدة الهندية والكورية الجنوبية في مجال التكوين المهني سيكون مفيدا للمنظومة المغربية.

وأبرز السيد الغراس،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش زيارة العمل التي يقوم بها للهند،والتي تتمحور حول التكوين المهني، أن”الهند تعتبر بلدا رائدا في مجال الأوفشورينغ والتكنولوجيات الحديثة، في حين تتوفر كوريا الجنوبية على خبرة كبيرة في مجال بناء السفن، والمهن شبه الطبية والمهن المتعلقة بالذكاء الاصطناعي. وبالتالي، فإن معيارا مرجعيا للممارسات الجيدة في مجال التكوين المهني لا يمكن إلا أن يكون مفيدا للمنظومة المغربية” .

وأشار المسؤول المغربي، الذي يترأس وفدا يضم مسؤولين عن القطاعات المعنية بخارطة طريق تطوير التكوين المهني، إلى أن القطاع الذي يشرف عليه يحرص على الاطلاع على التجارب الأكثر نجاحا في ميدان التكوين المهني عبر العالم. وذكر بأن العديد من مذكرات التفاهم الموقعة مع الهند وكوريا الجنوبية تشمل، على الخصوص، التربية، والبحث والتكوين المهني، مبرزا أهمية التوجه نحو المهن الجديدة للمستقبل، من خلال، على الخصوص، تكوينات تتلاءم بشكل تام مع الاحتياجات الحالية لسوق الشغل.

ويقوم كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، السيد محمد الغراس، من 21 إلى 30 ماي الجاري، بزيارة عمل لكل من الهند وكوريا الجنوبية، تندرج في إطار تفعيل خارطة الطريق لتطوير التكوين المهني التي تم تقديمها أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 4 أبريل 2019. وإلى جانب تعزيز روابط التعاون والشراكة بين الهند وكوريا الجنوبية، تهدف هذه الزيارة أيضا إلى تفعيل اتفاقيات الشراكة المبرمة مع هذين البلدين، وبالتحديد في مجالات التربية والتكوين المهني.

ويتكون الوفد المغربي، على الخصوص، من ممثلين عن قطاعات الفلاحة والصيد البحري، والسياحة والصناعة التقليدية، والصحة، والداخلية، وكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، والاقتصاد الرقمي، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد