افتتاح الدورة الاولى للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية بالدار البيضاء تحت شعار “الموسيقى لغة المعرفة الصادقة”

0 122

انطلقت مساء أمس الخميس بالدار البيضاء، فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية ، المنظمة تحت شعار “الموسيقى لغة المعرفة الصادقة” , حيث استمتع الحضور بشذرات من هذا الفن الأصيل، الذي يشكل أحد روافد الموروث الفني الموسيقي المغربي.

فقد عاش جمهور العاصمة الاقتصادية ليلة أمس على إيقاعات الموسيقى الأندلسية التي سافرت بالحضور إلى عوالم الفن الراقي، من خلال عرض متميز للمجموعة الملوفجية للموسيقى الأندلسية بالمنستير (تونس) التي يرأسها الفنان محمود فريح، مغني وأستاذ موسيقى متخصص في نوبة (المالوف) التونسي.

كما كان عشاق هذا اللون الموسيقي، في حفل افتتاح هذا المهرجان المنظم من قبل مجلس عمالة الدار البيضاء بتعاون مع “جمعية النوبة الأندلسية لفن الآلة والسماع”، على موعد مع جوق عبد الكريم الرايس برئاسة الأستاذ محمد بريول ومشاركة الفنان أحمد مربوح.

وبهذه المناسبة قال رئيس الجمعية، إبراهيم شريف وزاني، إن ما يميز هذه التظاهرة سعيها لإبراز هذا التراث الأندلسي اللامادي إلى عامة الناس، واستضافة عدد من الفنانين بالبلدان التي ينتشر بها هذا اللون الموسيقي بكل من الجزائر وتونس وإسبانيا إلى جانب المغرب.

ومن جانبه، أبرز الفنان التونسي محمود فريح، أن تنظيم مهرجان من هذا الحجم والنوع يجمع كافة البلدان المغاربية من أجل استمرار التواصل بين كل هذه الثقافات، مضيفا أن المغرب عهد عليه عقد مثل هذه الأعراس الثقافية التي تعنى بالموروث التراثي.

بدورها، نوهت الفنانة ماجدة اليحياوي بهذه المبادرة المتميزة للانفتاح على الموروث الثقافي المغربي، معتبرة أنها مسؤولية صعبة ملقاة على المهتمين والممارسين بهذا المجال، مضيفة أن من شأن هذه التظاهرات المساهمة في الحفاظ على الموروث الثقافي والانفتاح على ثقافات أخرى.

ومن جهته، أوضح رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء، محمد نجيب عمور، أن هذا المهرجان يهدف إلى تطوير وصيانة طرب الآلة باعتبارها موروثا لا ماديا ووطنيا أصيلا يتيح للساكنة البيضاوية الاستفادة من جمالية الطرب الأندلسي المغربي الأصيل.

وأضاف أن تنظيم هذا المهرجان بتعاون مع “جمعية النوبة الأندلسية لفن الآلة والسماع” يندرج في إطار تفعيل البرنامج التنموي لعمالة الدار البيضاء برسم 2016 – 2021.

وتعرف الدورة الأولى للمهرجان، المنظمة بساحة المركب الرياضي محمد الخامس (المدخل الرئيسي)، إلى غاية 25 ماي الجاري، مشاركة أزيد من 150 فنانا من ألمع نجوم الموسيقى الأندلسية من المغرب والجزائر وتونس وإسبانيا.

وينشط هذه التظاهرة جوق النوبة الأندلسية مع مجموعة الكورال برئاسة الأستاذ إبراهيم شريف وزاني، والفنان مروان حجي والفنانة زينب أفيلال والفنان عمر الجايدي، وجوق الدار الغرناطية بالجزائر برئاسة الفنان محمد شريف سعود ومشاركة الفنانة منال غربي، والجوق المغاربي (تونس، الجزائر، المغرب، إسبانيا) والفنانة منال غربي، والفنانة عبير العابد، والأستاذ محمود فريح، والأستاذ محمد شريف سعود، والأستاذ إبراهيم شريف وزاني، وجوق الفلامينكو الإسباني.

يذكر أن البرنامج التنموي لمجلس عمالة الدار البيضاء لفترة 2016-2021، يتضمن 29 أولوية و75 برنامجا لتلبية احتياجات وتطلعات الساكنة المحلية في مجالات الصحة، والهشاشة، والسكن، والتعليم، والثقافة والرياضة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد