افتتاح فعاليات ملتقى الرشيدية الدولي للقصة والرواية

0 321

افتتحت اليوم الجمعة فعاليات ملتقى الرشيدية الدولي للقصة والرواية الذي ينظمه، على مدى ثلاثة أيام، مركز جسور الدولي للتنمية والدراسات والأبحاث، وذلك تحت شعار “تداخل الفنون والأجناس في الإبداع السردي الحديث”.

وقال السيد عبد الكبير علاوي، مدير مركز جسور الدولي للتنمية والدراسات والأبحاث، في كلمة بالمناسبة، إن هذا الملتقى المنظم بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) يروم التمكين لميلاد ثقافة إبداعية فعالة ذات بعد تواصلي، والارتقاء بالمجال الأدبي والسردي، وتعزيز أواصر التعاون بين الباحثين والمهتمين بالحقل الأدبي من مختلف الدول العربية.

من جهته، أكد ممثل المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بجهة درعة – تافيلالت (قطاع الثقافة)، السيد لحسن خروش، أن هذا الملتقى يشكل لبنة ثقافية من شأنها تعزيز المشهد الثقافي بمدينة الرشيدية وجهة درعة – تافيلالت، على اعتبار أنه سيناقش مواضيع تروم بالأساس النهوض بالإبداع الأدبي والفني بالجهة.

وأضاف أن وزارة الثقافة والاتصال تعمل على دعم جميع التظاهرات الثقافية والفنية على مستوى جهة درعة – تافيلالت تفعيلا لاستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز العرض الثقافي والإبداعي بكافة ربوع المملكة.

من جانبه، اعتبر الأستاذ لخلافة متوكل، المدير المساعد للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة درعة – تافيلالت، أن موضوع الملتقى يكتسي أهمية كبيرة بالنظر إلى كونه يلامس مختلف الجوانب الإبداعية والجمالية والفنية للسرد الحديث انطلاقا من مصادر متنوعة ومختلفة منها القصة والرواية والسينما والشعر والتشكيل، مما سيعطي لهذا الملتقى الدولي الغنى والتنوع في المداخلات التي ستغوص، في مختلف هذه المصادر لتقدم “دررا إبداعية ستثري النقاش بين الأدباء والخبراء المشاركين في هذه التظاهرة”.

بدوره، أبرز نائب عميد الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، السيد جواد فوصحي، أن هذه التظاهرة الثقافية تكتسي أهمية كبيرة على اعتبار أن المشاركين فيها سيسلطون الضوء على مختلف تجليات الحقل الأدبي التي تروم بالأساس الرقي والسمو بالإنسان.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى، عدة جلسات علمية تناقش محاور “الرواية او القصة والفنون التعبيرية .. جماليات التدخل”، و”الرواية أو القصة والسينما ..البناء والوظيفة”، و”الرواية او القصة واللوحة التشكيلية ..السرد بالريشة”، و”الشعر والسرد بين التمايز والتكامل”.

كما يشمل برنامج هذه التظاهرة الثقافية، التي تعرف مشاركة أكاديميين وباحثين من المغرب والسعودية ومصر وتونس والجزائر، تقديم مداخلات تناقش مواضيع من بينها “الشعرية العربية وامتزاج الأجناس”، و”تداخل الفنون والأجناس في الإبداع الرقمي”، و”حضور العجائبي في الخطاب الروائي المغاربي”، و”السرد في الرواية والسينما بين الحضور والغياب”.

كما سيتناول المتدخلون مواضيع “نحو رواية سينمائية تشكل الخطاب وبناء الدلالة”، و”الرسم في الخطاب الروائي المركب”، و”جماليات السرد بالريشة في الرواية العربية”، و”تجليات التشكيل الصوري في السرد الفلسطيني المقاوم”، و”السرد في أعمال الرسام فان كوخ”.

وستتطرق الجلسات العلمية للملتقى أيضا إلى مواضيع “شعرية الموسيقى في الإبداع الروائي .. رواية الخبز الحافي لمحمد شكري نموذجا”، و”الهوية الأجناسية بين شاعرية السرد وسردية الشعر”، و”الخطاب السردي وإشكالية المناهج النقدية”، و”دينامية الأنساق السردية في التشكيل الشعري المعاصر .. نماذج من الشعر المغاربي المعاصر”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد