الأستاذ الصحفي والإعلامي الكبير ،عبد الرحمان العدوي الذي عمل لعقود في الإذاعة والتلفزة المغربيتين.وفي خارج المغرب،يغادر برنامج “قضايا وآراء” الذي يبث في القناة المغربية الأولى:

0 45

أعلن عبد الرحمن العدوي، الإعلامي المغربي، عن مغادرته لبرنامجه الحواري “قضايا وآراء”، الذي يبث على القناة “الأولى”، بوثيرة نصف شهرية، وذلك بعد 8 سنوات ونصف من استضافته عشرات الضيوف ومناقشته لقضايا المغرب.

وقال العدوي، في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “مساء هذا اليوم الثلاثاء ولأول مرة لن أكون في موعد برنامج قضايا وآراء، موعد كنت التقي فيه مع مشاهدي القناة الأولى لمدة ثمان سنوات ونصف، تدخل في سياق ثلاثة وثلاثين سنة قضيتها في الحقل الإعلامي بين المغرب والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة”.

وأوضح الإعلامي المغربي قائلا: “هذه المدة اعتقد ان الوقت حان لتسليم المشعل لمنشط آخر كي أتمكن من أخذ قسط من الراحة”.

ووجه العدوي رسالة شكر إلى مشاهدي البرانامج، الذي كان يحظى بمتابعة كبيرة، وقال: اغتنم هذه المناسبة لأشكر المشاهدين الكرام على الوفاء لهذا الموعد ومتابعتهم ومواكبتهم له بالتعليقات و ردود الفعل، واشكر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و على رأسها السيد فيصل العرايشي والطاقم التحريري والتقني وعلى الخصوص من أعد معي ولادة هذا البرنامج والذين بدونهما لا وجود لقضايا وآراء، محمد اوباها المتواضع والخجول والعزيز المخرج القدير والخلوق محمد بيداري، وأضيف لهما الشاب أحمد اليعقوبي والشابة إيمان النقاش على دورهما القيم في المواكبة والتحضير”.

ووجه، في الوقت ذاته رسالة شكر أخرى إلى “جميع الضيوف الذين أغنوا هذا البرنامج بمشاركاتهم والذين أصبح جزء كبير منهم أصدقاء أعزاء”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد