الأطر التمريضية بمستشفى سعادة تستعد للجوء إلى القضاء الإداري للقطع مع الممارسات الخارجة عن القانون.

0 552

تستعد الأطر التمريضية بمستشفى سعادة للجوء إلى القضاء الإداري للحد من القرارات الخارجة عن القانون بعد اكتشافها أن الوزارة الوصية على القطاع عمدت إلى وضع أحد الممرضين في الصحة النفسية رهن إشارة جمعية متقيش ولدي……
للإشارة فالمعني بالأمر كان موضوع محضر للجنة الحراسة في الامتحان الكتابي الخاص بالولوج لسكل الماستر بالمعهد العالي للمهن التمريضية والتقنيات الصحية بمراكش….وفي الوقت الذي تنتظر فيه الأطر التمريضية النزيهة أن تاخد الامور مجراها وذلك بتطبيق القانون خصوصا مواد الظهير الشريف رقم 060-58-1 بتاريخ 7 ذي الحجة 1377 (25 يونيو 1958) بشأن زجر الخداع في الامتحانات والمباريات العمومية (ج. ر.عدد 2388 بتاريخ 14 محرم 1378 – فاتح غشت 1958).تفاجات الأطر المذكورة بمكافأة الموظف المذكور وجعله فوق القانون
ووضع رهن جمعية متقيش ولدي في خرق سافر لمود المرسوم رقم
422-13-2 صادر في 28 من ربيع الأول 1435 (30 يناير 2014) بتحديد كيفيات تطبيق الفصل 46 المكرر مرتين من الظهير الشريف رقم 008-58-1 الصادر في 4 شعبان 1377 (24 فبراير 1958) بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية المتعلق بالوضع رهن الإشارة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد