الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية يحل بالمقر الإقيلمي بمراكش تمهيدا لاستحقاقات2021 المقبلة.

0 947

بعد الحركة الدينامية التي يشهدها حزب التقدم و الإشتراكية على صعيد الوطني و تزامنا مع اقتراب إستحقاقات2021 المقبلة، قام الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية السيد محمد نبيل بنعبد الله مساء أمس بزيارة كانت مرتقبة لرفاقه بجهة مراكش- أسفي.

صورة اللجنة التنظيمية للحزب و كتاب الفروع المتجددة

واستهل الأمين العام لحزب الكتاب هذه الزيارة للوقوف وقفة تضامنية و إنسانية تعبر عن روح المسؤولية التي على عاتقه، حيث قام بعيادة أحد رفاقه بجماعة حربيل و الذي تعرض منذ أيام قليلة لمحاولة ذبح من طرف شقيقين بتامنصورت.

بعدها حل زعيم PPS بالمقر الإقليمي بباب دكالة، حيث اجتمع برفاقه في المكتب الجهوي و تدارسة معهم خطة العمل التي سطرها حزب الكتاب في الإستحقاقات القادمة، كما اجتمع مع اللجنة التنظيمية للحزب برفقة كتاب الفروع المحلية المتجددة بكل من” جليز” و” سيدي يوسف” و “المدينة” حيث عبر الأمين العام عن العمل الجيد الذي قام به رفاقه بجهة مراكش و حثهم على تسريع و ثيرة العمل بغية تغطية جميع الدوائر بجهة مراكش-أسفي، و استغل بنعبد الله تواجده بمراكش حيث إلتقى بالشبيبة الإشتراكية و ناقشا معا مجموعة من النقاط المهمة من أجل الوقوف على التطورات و الأنشطة التي تقوم بها الشبيبة الإشتراكية بمراكش.

صورة لأعضاء الشبيبة الإشتراكية بفروعها بمراكش

وبهذه اللقاءات ختم الأمين العام للحزب الكتاب زيارته لمراكش، حيث عبر عن تفاؤله بالتطور و الحركة النشيطة التي يشهدها حزبه بهذه الجهة التي كانت دائما تمثل استثناء خاص بحيث قال بهذه العبارة ، هذه السنة لا نريد المشاركة من أجل المشاركة، بل نحن اليوم نشتغل من أجل أن نفوز و نكتسح الساحة السياسية، والظفر بمقاعد محلية و جماعية و برلمانية لتكون تمثلية الحزب متواجدة في العديد من مناطق المملكة، و هذا يعطي إشارة تفاؤل لرفاقه من أجل بذل مجهود أكبر للتواجد بقوة خلال إستحقاقات المقبلة التي تعتبر رهان كبير من أجل إعطاء نفس ديمقراطي جديد .

قد يعجبك ايضا

اترك رد