الإبراهيمي: حان الوقت للتعايش مع فيروس كورونا ومن اتخذه مطية للسباحة فليبحث عن لوحة أخرى

0 187

أكد البروفيسور عز الدين الإبراهيمي أن التجربة والتراكم المعرفي المغربي و الدولي في مواجهة فيروس كورونا وموجة الجائحة، يمكن من مراقبة دقيقة لتفاصيل تطور الوباء والاستباقية في مواجهة أي تغير وبائي.

وقال عضو اللجنة العلمية “نحن في مارس 2022 و ليس مارس 2020، يجب أن لا نجعل من الجائحة مطية، ومن كان يسبح فوق موجة الفيروس (surf) فعليه البحث عن لوحة أخرى، فمن الخطأ اليوم، ألا نتعايش مع الكوفيد كما فعلنا مع كثير من الأمراض والفيروسات الأخرى”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد