الاستثمار في العملات المشفرة مغامرة غير محسوبة … تكبدت خسائر فاقت 200 مليار دولار

0 97

انخفضت عملة بيتكوين والعملات المشفرة الأخرى يوم الجمعة المنصرم  حيث أدت الزيادة المقترحة لضريبة أرباح رأس المال من الرئيس الأمريكي بايدن إلى موجة بيع.
والقت تصريحات الرئيس الاميركي جو بايدن الاخيرة حول نيته اقرار ضرائب على العملات الرقمية بظلالها على قيمتها المتداولة في الاسواق حيث خسرت العملات الرقمية المشفرّة -وعلى رأسها عملة بيتكوين- خلال يوم الجمعة المنصرم وهو ختام تداولات الأسبوع الماضي أكثر من 200 مليار دولار من قيمتها في سوق العملات المشفرة.
وانخفضت بيتكوين بنسبة 7.3 في المئة لتصل إلى 49730 دولار، وذلك وفقًا لبيانات Coin Metrics.
وتمثل هذه المرة الأولى التي يتم فيها تداول بيتكوين بأقل من 50000 دولار منذ أوائل شهر مارس.
وانخفضت عملة إيثيريوم بنسبة 8 في المئة إلى 2320 دولار، كما انخفضت عملة XRP، خامس أكبر عملة مشفرة، بنسبة 16 في المئة.
وتسبب هذا الانخفاض بحذف أكثر من 200 مليار دولار من قيمة سوق العملات المشفرة بالكامل، وفقًا لبيانات من CoinMarketCap.

وكانت السلطات المالية في المغرب، الممثلة في كل من مكتب الصرف وبنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية، أصدرت  قرارا يقضي بمنع تداول العملات المشفرة، لكونها تشكل مخالفة لقانون الصرف الجاري به العمل، ويعرض مرتكبيها للعقوبات والغرامات المنصوص عليها في النصوص ذات الصلة.
وأفادت وكالة رويترز الشهر الماضي أن الهند تخطط لإدخال قانون لحظر تداول أو حتى ملكية العملات المشفرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد