التعاون جنوب-جنوب.. المنتدى الدولي لإفريقيا والتنمية يتوج ثلاثة أبطال مقاولاتيين

0 50

تم، اليوم الجمعة بالدار البيضاء، تتويج الفائزين الثلاثة بـ ” جوائز التعاون جنوب-جنوب” التي تكافئ المقاولات الإفريقية الأكثر استحقاقا، في الحفل الختامي للدورة السادسة للمنتدى الدولي لإفريقيا والتنمية، وذلك بحضور رئيس جمهورية السيراليون السيد خوليوس مادا بيو، الذي ترأس هذا الحفل.

وفي هذه السنة، عادت الجائزة “الماسية” للمجموعة المصرية (السويدي إليكتريك)، المتخصصة في الصناعات الكهربائية وتنمية الطاقات المتجددة.

فيما منحت الجائزتان “الذهبية” و”الفضية”، على التوالي ، لكل من الشكة البوركينابية (إيبوماف)، المتخصصة في البناء والأشغال العمومية، والتي يمتد نشاطها نحو عدة بلدان إفريقية، و(آنفولوغ)، وهي شركة موريتطانية متخصصة في ميدان الإعلاميات، وبدورها حاضرة بعدة بلدان بالقارة.

وفي تصريح للصحافة، أوضح الرئيس المشارك للجنة تحكيم الجائزة ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيد صلاح الدين مزوار أن اللجنة تلقت تسع ترشيحات من مختلف بلدان القارة، ومن مقاولات إفريقية تستثمر داخل إفريقيا.

وأضاف أن هذه الجوائز “تكافئ، بطبيعة الحال، مقاولات اختارت أن تتوجه نحو إفريقيا”، مشيرا إلى أن القارة الإفريقية في حاجة إلى قطاع خاص قوي ومندمج وحيوي وملتزم بالتنمية، وقادر على بناء شراكات تخدم رؤية التعاون جنوب- جنوب.

كما هنأ مجموعة التجاري ووفا بنك على التنظيم الممتاز لهذه التظاهرة الإفريقية الاقتصادية، التي تتيح الجمع بين المقاولات ورجال الأعمال، للتفكير في مستقبل إفريقيا، ومواكبة دينامية الاندماج، الذي يبقى ضروريا من أجل النمو وتوفير الشغل.

وفي ختام هذا الحفل، تم منح جائزة خاصة لرئيس جمهورية السيراليون السيد مادا بيو لدعمه ومساندته والتزامه بخدمة التعاون جنوب- جنوب.

وقد نظمت الدورة السادسة للمنتدى الدولي لإفريقيا والتنمية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على مدى يومين، بمبادرة من صندوق الاستثمار الإفريقي (مدى) ، المساهم المرجعي لمجوعة التجاري وفا بنك .

وشكلت دورة هذه السنة من المنتدى، الذي اختار سيراليون كضيف شرف، فضاء مرجعيا للحوار، والنهوض بالاستثمارات والتجارية بين البلدان الإفريقية .

وعرفت مشاركة أزيد من 1500 من الفاعلين الاقتصاديين من عدة بلدان إفريقية، منها الكامرون والكوت ديفوار ومصر وإثيوبيا وكينيا ومالي والمغرب ورواندا .

وبحث المشاركون في هذه التظاهرة سبل تفعيل التكامل داخل القارة من حيث خلق القيم والفرص ، عبر تنظيم أربع جلسات عامة تهم مواضيعها “تسريع التكامل الإقليمي، و زيادة خلق القيمة” ، و”كيفية إعادة تموقع الشباب الإفريقي لخلق القيمة؟” ، و”دعم النساء الإفريقيات رائدات الأعمال “و” الأثر الإيجابي المحفز على النمو التضامني و المسؤول “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد