التعليم الإلكتروني وعيوبه.ذ . عبد الله إكي.

0 565


يعد التعليم الإلكتروني نظام حديث للتعليم بإستخدام وسائل الإتصال الحديثة وشبكة الأنتيرنيت والوسائط المتعددة،ويعتمد على ايصال المعلومة بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة ممكنة،هناك نوعان من التعليم الإلكتروني :الأول يسمى بالتعليم المتزامن وهو الذي يتطلب وجود المعلم والمتعلم في الوقت نفسه،والنوع الثاني يسمى بالتعليم غير المتزامن،وهو غير مباشر ولايتطلب وجود المعلم والمتعلم في نفس الزمن.وبعلى الرغم من المزايا العديدة لهذا النظام التعلمي الذي يوفر الجهد والوقت،إلا أنه مازال يواجه العديد من المعيقات والعيوب التي نتطرق اليها أسفله.
تتجلى عيوب التعليم الإلكتورني في الحاجة الى بنية تحتية، من حيث توفر أجهزة حاسوب وسرعة عالية للإتصال بالأنترنيت،وكما أن كلفة تطبيقها عالية جدا،اضعاف دافعية المتعلمين نحو هذا التعلم ،بسبب قضاء الكثير من الوقت أمام شاشة الحاسوب والمواقع الإلكترونية.كما أنه يخفض مستوى الإبداع والإبتكار في الأجوبة في الامتحانات،حيث يحدد للمتعلم ويقيده أن يجيب بإجابة البرنامج نفسها،وليس هناك مجال لمناقشة الإجابة او فهمها بطريقة مختلفة.الحاجة لوجود متخصصين لإدارة التعليم الإلكتروني،فهو نظام غير بسيط ويحتاج الى دراسة وذكاء في التنفيذ والتطبيف،فلابد من إطار مؤهل وقادر على إدارة هذا النظام التقني.وجود عدد كبير من المدرسين الحاليين، يواجهون مشاكل عند استخدام التقنية الرقمية بطريقة تمكنهم من التدريس من خلالها دون صعوبات،لذا يجب عقد دورات تكوينية مكثفة لمساعدتهم.فقدان العامل الإنساني والعاطفي في هذه العملية التعليمية،وغياب الحوار والنقاش الفعال،كما أن العديد من الطلاب يفقدون التعبير عن أفكارهم شفهيا،وغير قادرين عن التعبير عنها كتابيا. (يتبع)

قد يعجبك ايضا

اترك رد