التفاعل بين الواقع المعيش والاقتصاد والثقافة في تاريخ سجلماسة محور كتاب مشترك لمحمد البركة وسعيد بنحمادة

0 606

صر حديثا كتاب مشترك للباحثين الجامعيين محمد البركة وسعيد بنحمادة، يركز على التفاعل بين الواقع المعيش والاقتصاد والثقافة في تاريخ منطقة سجلماسة .

ويتناول الكتاب، الذي يحمل عنوان (الفقه والتاريخ بسجلماسة من خلال فتاوي ابن هلال السجلماسي)، الصادر ضمن منشورات (الزمن)، الروابط بين الفقه والممارسة الثقافية ومتطلبات الحياة الاجتماعية .

وتطرق الباحثان إلى هذه الروابط من خلال عدة مباحث تتمحور حول علاقة النوازل بالفقه والتاريخ ، وفقه الفتوى عند ابن هلال، والعلاقة بين الفقه والسياسة لدى ابن هلال السجلماسي، والمعيش اليومي بمنطقة سجلماسة كما تتحدث عنه نوازل ابن هلال السجلماسي .

وتجدر الإشارة إلى أن ابراهيم بن هلال السجلماسي، الذي اعتمد هذا الكتاب مجموعة من فتاويه ونوازله لرصد هذا التفاعل بين الواقع المعيش والاقتصاد والثقافة في تاريخ سجلماسة، هو فقيه من علماء المالكية (817 – 903 هÜ / 1414 – 1498 م)

وقد كان إبراهيم بن هلال بن علي، أبو إسحاق الصنهاجي ، الذي خلف عدة مؤلفات، منها (الدر النثير على أجوبة أبي الحسن الصغير)، مفتي سجلماسة بالمغرب في عهده، لأنه من أكثر رجالات القرن التاسع علما وورعا بالمنطقة .

وبالنظر لأهمية هذا الفقيه ومكانته، فقد تناول الباحثان جوانب تتعلق بالتفريق بين المسائل والأجوبة، وبين النوازل والفتاوي لدى ابن هلال. كما تطرقا إلى الضوابط المنهجية الواجب اعتمادها في قراءة المتن النوازلي تفاديا للانبهار بما قد يتفرد به هذا المتن من قضايا تاريخية.

واعتبرا أن عملية التفريق بين المسائل والأجوبة، وبين النوازل والفتاوي، هو المفتاح اللازم لكل فهم للمعاني التاريخية الدقيقة للمعجم الفقهي وطرق توظيفه واستعماله، مع الإشارة في الوقت ذاته إلى أن النوازل تظل في جميع صورها تعبيرا ثقافيا سواء في الشكل أو المضمون، لأنها تتضمن معطيات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية.

وحسب الكتاب، فإن الأحكام الفقهية لدى ابن هلال، تعكس وضعية تاريخية تقاطعت فيها العوامل الطبيعية مع التحولات القبلية، وتداخلت فيها التغيرات الاجتماعية والسياسية مع بعض التبدلات في الأنشطة الاقتصادية.

وما دام الباحثان قد اعتمدا في هذه الدراسة على مجموعة من المخطوطات، فقد أشارا إلى أن نسخا كثيرة من مخطوطات نوازل ابن هلال، توجد في العديد من الخزانات، منها خزانة القرويين والخزانة الناصرية بتمكروت (إقليم زاكورة)، والخزانة الوطنية، والخزانة الحسنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد