الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش يحتج من أجل وقف نزيف الترامي على الملك العمومي

0 281

سبق لنا في فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن راسلنا في  مناسبات عديدة سواء  الجهات المسؤولة كما اصدرنا   بلاغات  للرأي العام ، من أجل وقف نزيف الترامي على الملك العمومي من طرف المنتخبين المحليين في مدينة مراكش ، حيث عاشت مدينة مراكش مؤخرا على تغيير ملامح وتشويه  تاريخها بسبب إقدام احد المنتخبين ببلدية المشور القصبة بهدم جزء من السور التاريخي للقصبة  الذي يندرج ضمن  السور التاريخي   وقام بفتح لباب،  دون  ان تحرك الجهات الوصية على حماية تاريخ مدينة مراكش  ساكنا ، وقد تم ذلك دون مراعاة الخصوصية التاريخية لسور مدينة مراكش  الذي يعتبر تراث تاريخر و إنساني وثقافي. هذا الفعل يندرج  في الإستغلال الفاضح للملك العمومي، وتدمير التراث الانساني

إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش ندين انتهاك تاريخ مدينة مراكش من طرف المنتخبين المحليين ونطالب الجهات المسؤولة على حماية الآثار بالتدخل العاجل لوقف تدمير تراث المدينة.

نستنكر استغلال النفوذ من طرف المنتخبين المحليين ضدا على المصلحة العامة.

ونطالب الجهات المسؤولة بفتح تحقيق عاجل في الواقعة  ، وترتيب الجزاءات القانونية و العمل  صيانة التراث التاريخي للمدينة والذي يتم تشويهه بما في ذلك بعض المآثر  المدرجة للترميم في اطار برنامج حاضرة متجددة. كما ندعو الجهات الرسمية العمل  على تحرير الملك العمومي و حمايته من الاستغلال العشوائي، واحترام المسافات المحددة للبناء بمحاداة السور التاريخي للمدينة ،هذه المسافة تنتحك يوميا عبر تراخيص تمنح بشكل لا يتحرم المقتضيات القانونية.

عن المكتب 
مراكش بتاريخ 05 غشت

قد يعجبك ايضا

اترك رد