الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش تضم صوتها لساكنة حي يوسف بن تاشفين (الحي العسكري) بمراكش للكشف عن الحقيقة في مقتل المواطنة سحر.

0 1٬051

سحر عاشت اليتم منذ صغرها ، وإستأنست بحي يوسف بن تاشفين بمراكش، حيث عاشت لمدة 08 سنوات في دروب هذا الحي، حيث كانت تعيش في وضعية بدون مأوى، وتتلقى الدعم والمساعدة لتأمين بقاءها على قيد الحياة من طرف ساكنة الحي.
سحر قد تكون تعرضت للإغتصاب نجم عنه حمل، وبعد ذلك بمدة تفاجأت ساكنة حي بين القشالي يوم الثلاثاء 30 يونيو، بنبأ العثور عليها جثة جامدة مكبلة في منطقة العزوزية قرب محطة تصفية المياه العادمة.
وأمام عدم الكشف عن حيثيات الجريمة الوحشية النكراء الذي أودت بحياة سحر، نظمت ساكنة الحي العسكري بمراكش وقفة إحتجاجية للمطالبة بإقرار العدالة وتقديم الجاني أمام القضاء.
اننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، نظم صوتنا إلى ساكنة حي يوسف بن تاشفين ونؤكد على ضرورة الإسراع وتعميق الأبحاث لفك شفرات هذه الجريمة الوحشية، وتقديم الجاني لساحة العدالة، إنصافا للضحية وللمجتمع وإعمالا لسطة القانون.
نجدد مطلبنا للجهات الحكومية بسن سياسات حقيقية تروم توفير الحماية الإجتماعية والرعاية الصحية والمأوى ، وحق التمدرس أو التدريب المهني للأطفال ولفتيان ولفتيات الذين يعيشون وضعية صعبة، لكل الذين يعيشون في تماس مع الشارع، في وضعية هشاشة ، ووضع حد لما يتعرضون له من إنتهاكات صارخة لحقوق الإنسان من عنف مادي وإستغلال جنسي وقهر إجتماعي وإقصاء إقتصادي.

عن المكتب
مراكش 03 يوليوز 2020

قد يعجبك ايضا

اترك رد