الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة تراسل المسؤولين في شأن تحويل قطعة أرضية مخصصة لبناء مركز صحي لسوق عشوائي

0 459

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش إلى كل من والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش، ورئيس المجلس الجماعي في شأن تحويل قطعة أرضية مخصصة لبناء مركز صحي لسوق عشوائي أمام مؤسسة تربوية بتجزئة الضاوي بأسكجور ، جاء فيها:
سبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش أن راسلتكم بتاريخ 30 يونيو 2020، حول محاولات المجلس الجماعي تحويل بقعة أرضية بتجزئة الضاوي بالمحاميد إلى سوق عشوائي ضد على إرادة الساكنة و جمعية آباء وأولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية، وضدا المصلحة العامة ببناء مرفق إجتماعي هام لعموم الساكنة.
واليوم نعيد مكاتبتكم بعدما توصلنا مجددا بشكاية مرفوقة بالعديد من التوقيعات الرافضة لمحاولات السلطات مرة أخرى إنشاء هذا السوق العشوائي.
وحسب الشكاية فإن ساكنة تجزئة الضاوي و أباء و آولياء تلاميذ مؤسسة المهدي بن بركة الواقعة بالملحقة الإدارية أسكجور، تعترض على محاولة إنشاء سوق عشوائي بجوار مؤسسة تربوية و الإجهاز على البقعة الارضية رقم 55 و التي تبلغ مساحتها ازيد من 4300 متر مربع، و المخصصة لإقامة مركز صحي، كما هو مبين في تصميم التهيئة الخاص بالمنطقة.
فهذه البقعة توجد أمام المؤسسة التعليمية المهدي بن بركة، ومن شأن المستوصف الصحي تمكين ساكنة تجزئة الضاوي و الأحياء المجاورة من الخدمات الصحية.
كما حاولت الساكنة وقف عدة محاولات من أجل تبليط البقعة الارضية واستغلالها من طرف الباعة الجائلين بغية تحويلها إلى السوق.

إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش و حرصا منها على تغليب المصلحة الفضلى للتلميذ وتوفير شروط مناسبة للعملية التعليمية و التعلمية وحق الساكنة في جوار لائق،
وحرصا منا على تقريب الخدمات الصحية والعلاجات الأولية وعمليات تشخيص المرضى، وتلقيح الأطفال من المواطنات والمواطنين، نؤكد على ضرورة تخصيص البقعة لغاياتها المسطرة مسبقا عبر بناء المركز الصحي،
وبناءا عليه نطالبكم كل حسب مسؤولياته القانونية، بالتدخل العاجل لتفادي أي خرق او الشطط في السلطة قد يؤدي الى الاجهاز على البقعة الارضية المخصصة لبناء المركز الصحي، بإعتباره مرفق اجتماعي عمومي لصالح ساكنة التجزئة و الأحياء المجاورة.
نناشدكم بوقف كل عمليات تحويل القطعة الارضية إلى سوق لما سيترتب عليه من عرقلة وتشويش على المسار الدراسي للتلاميذ و التلميذات،
كما نناشدكم في ظل الأوضاع الإجتماعية الصعبة الحالية المتسمة بإستمرار حالة الطوارئ الصحية، بإيجاد حل دائم يمكن الباعة الجائلين من صون كرامتهم، ويمكنهم من كسب عيشهم، عبر تخصيص مكان يليق بذلك دون مساس بباقي المؤسسات العمومية المخصصة للحقوق الإجتماعية الأساسية.

في إنتظار إتخاد المتعين، تقبلوا السيد الوالي والسيد العمدة، أسمى عبارات التقدير والإحترام

عن المكتب :
الرئيسة عواطف اتريعي
مراكش في 13 نونبر 2020

قد يعجبك ايضا

اترك رد